]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حرب الجليل

بواسطة: Mohamad Salimi  |  بتاريخ: 2014-08-19 ، الوقت: 09:55:10
  • تقييم المقالة:

 شهدت غزة حربا اسرائلية عنيفة ذهب ضحيتها مئات القتلى والجرحى. وهذه الحرب العنيفة التي لم تميز فيها الة القتل الاسرائلية بين صغير وكبير اظهرت للعالم صمود اهالي غزة وشراسة المقاومة الفلسطينية التي اظهرت جهوزية عالية في الميدان الامر الذي اربك الاسرائيلي كثيرا خصوصا ان صواريخ المقاومة الفلسطينية لم تتوقف طيلت الحرب وان المقاومة الفلسطينية قامت بعمليات نوعية خلف حدود العدو عبر الأنفاق التي اصبحت الهاجس الاول والاخير للاسرائيلي الذي سعى طيلت الحرب إلى تدميرها دون اي جدوى من ذلك.

 وليس خفيا ان تلك القدرات التي ظهرت في غزة هي بعضا مما اوصله " حزب الله " المقاومة الاسلامية في لبنان إلى المقاومة الفلسطينية عبر نقل الخبرات العسكرية والتكتيك العسكري الذي نجح في تنفيذه مقاتلي المقاومة الفلسطينية.

هذه الحرب ونتائجها وانخراط حزب الله في الحرب السورية والتي اكسبته المزيد من الخبرة في الميدان وتمرس مقاتليه اكثر في الحرب وتعلم المزيد من اساليب القتال وطرق وضع الخطط كل ذلك يقلق الاسرائيلي بشكل كبير فهو يعلم ان هذه الحرب ليست الا جولة صغيرة لما سيواجهه في لبنان إذا فكر في العودة اليه " وهذا ضرب من الغباء طبعا". خاصة بعد كلام امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله ان الحرب المقبلة مع اسرائيل ستكون في الجليل. هذه الكلمات ارعبت الاسرائيلي و بخاصة سكان المستوطنات الشمالية الذين بدئوا يظهرون مخاوفهم من أنفاق حزب الله العابرة للحدود وبدأ يتهئ لهم اصوات الحفر تحت بيوتهم. وهذا كله يصب تحت عنوان الحرب النفسية بين حزب الله واسرائيل والتي نجح فيها الحزب بعكس الاسرائيلي الذي فشل فيها فشلا ذريعا.

كل هذه المعطيات من حرب غزة إلى المخاوف الاسرائلية والحذر والرعب الذي يسيطر على الاسرائيلي يدل ان الحرب المقبلة مع اسرائيل بعيدة في الوقت الحاضرإذا شاء الله " وان اي تفكير في هذه الحرب من قبل الاسرائيلي ستكون نتائجه كارسية وغير متوقعة وسيؤدي إلى انهيار جيش اسرائيل.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق