]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

التلفاز .. شهر اجازة بدون راتب

بواسطة: جمال ابراهيم المصري  |  بتاريخ: 2014-08-18 ، الوقت: 06:34:20
  • تقييم المقالة:
التلفاز .. شهر إجازة بدون راتب

       يفترض أن نستقبل شهر الفضائل وأن نعيشه  بما يليق بـه حتى نتمكن من الإخلاص في العبادة والطاعات فيه ، ولكن انظروا لحالنا وخاصة من حوالي ثلاثة عقود ماضية وما بعدها ، وبعـد التطـوّر الهائـل فـي وسائـل الاتصال والإعـلام المقـروء والمسموع والمرئـي .. ومواقـع التواصل الاجتماعي المتعددة .. التلفاز والفضائيات .. الآي باد والخلويات المتطورة وغيرها .

     فالصحابة كانوا ينتظرونه بشغف لأشهر طويلة ، ولكن في حاضرنا وفور حلوله يبدأ الناس بالعدّ على أصابع اليد ، كم يوماً انتهى منه وكم بقي له ! أصبح ضيفاً ثقيلاً والعياذ بالله ! وحتى الأيام التي صاموها فهم والله أعلم لـم ينالـوا وثوابها كمـا ينبغي لأنّ الّلهو والشّهـوات سيطرت عليهم وأغوتهم .. وإنما رمضان هو شهر محاربة الشّهوات والتّغلّب عليها ومن أشدّ ما يواجه الأسر المسلمة في رمضان من لهو وبعد عـن الطّاعات والنوافل والتقرّب إلى الله ، هـو التلفاز بمحطاته الفضائية التي لا تعدّ ولا تحصى والتي لا يخلوا منها بيتاً فقيراً كان أم ميسور الحال .

    عايشت حادثة في واحد من أشهر رمضان المنصرمة .. قام بها أحد الأشخاص الطائعين لله سبحانه وتعالى ، حيث قـام هـذا الشّخص بوضـع جهاز التلفاز بصندوقـه وإغلاقـه وإبعاده عـن أولاده وأسرته من بداية شهر رمضان ولغاية صبيحة يوم عيد الفطر، فسألته عـن ذلك فقال لي : إنّ هذا التلفاز يلهينا أحـد عشر شهـراً .. ألا يمكننا أن نستغني عنـه شهـراً واحـداً ؟ ؟  فنحن وأبنائنا وزوجاتنا نلهث وراءه ليل نهار ، وليل رمضان من بعـد الافطار ولغاية السّحور وقتـه ثمين جداً جداً ، ويجب أن نستغلّه بقراءة القـراّن والتراويح والنوافـل ، فكيف سأتمكّن من ذلك وهذا العدوّ اللّـدود والذي يدار من تجـّار المال فقـط .. بفضائياتـه ومسلسلاته اللاّهبـة بالحبّ والغرام ودعاياته التي كلّها لفتيات غير محتشمات تفتـن الناظريـن ، والفوازيـر والمسابقـات المتتابعة والمتواصلة مـن محطـة لأخـرى والتي لا تنتهي طـوال الليل والنهار ، تشـدّ أبنائـي وبناتي ولا أستطيع السيطرة عليهم .. تضيّع علينا السّاعـات الثّمينـة النـادرة مـن هـذا الشهر الفضيل دونما أن نشعر .

     نعـم التصرّف والله .. وطوبى لمن استطاع التغلّب على شهوة من شهواته وحقّق مراد هذا الشهر الكريـم .. الـذي فرض مـن أجـل أن يعيـد كل مسلم حساباته ويراجع نفسه على ما جنى واقترف طوال العـام .. فمـن منّـا  باستطاعته أن يقتـدي بأخانا هذا ويجنّب نفسه وأسرته الّلهو عن العبادة والطاعة في رمضان ؟؟ من منا يدّعي أنه مسلم مؤمن بالله وبأنـه رجـل وأب أسرة حكيم عاقل ، يملك زمام الأمور يستطيع أن يحيل هذا الجهاز لإجازة لمدة شهر واحد فقط ؟ فمن طلب الجنة ورضى الله ، ومـن طلب أن يكـون زوجاً وأبـاً حازماً صالحاً ، وجب عليـه التضحيـة والحـزم وحسن التصرّف والادارة على الأقـل فـي منزلـه ، لأنـه سيحاسب عنهم جميعاً .. فكلـّكم مسئول عـن رعيّـتـه .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق