]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

الانتظار

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2011-12-01 ، الوقت: 06:52:54
  • تقييم المقالة:

 

أبجدية العشاق حرفان وابجديتنا الحروف كلها ومعانيها أما وأنك أعتبرت ان حبنا قضية وانك تأثرت باليهود والمغتصبين وانك حللت العهد ونسيت الوعد ومزقت  العقد.

أقول لك  أنا عربية...

اذا ما خيرت بين الحب والكرامة أختار  كرامتي بتفكير وعن سابق اصرار وتصميم وأنت أنت من من حول الحب الى قضية اسمها فلسطين.

وجزمت  أنها عالقة في حنجرة التاريخ تماما" مثل فلسطين وأكدت أننا  ومن المستحيل  أن نحب أو ان نعرف الحب بعد الآن ؟

أخذت نفسك الى الضفة الأخرى وأقنعتها بان حبنا مثل فلسطين. مثل القضية أو بالأحرى هو القضية.

أما وأنني قررت أنه لو أعطوني ملء الأرض ذهبا ومالا" لن افرط في حبك ابدا"! ومع ذلك أحترم قرارك ولك ما تشاء سيادة الكاتب فأنا لم اتعود على الحب بعد انني في البداية وسأقفل راجعة الى مكاني وحيدة أناجي أيامي واقنع بالقضاء وبالقدر.

وأقول ربنا لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف به يا ألله.

فقط أريد ك أن تعرف أنك أصبتني في قلب قلبي  في الصميم وأوجعتني أكثرلانك أخترت المكان الوحيد السليم والصحيح فيه.

منذ فترة سألتني  هل انا مشروع رواية أم انني حبيبك حقا" أجبتك انني احبك قبل ان اولد وفي حياتي وبعد مماتي سوف احبك اكثر ومع انك اخترت البعاد ولفظت اللقاء  عندي طلب  هوأن تخط بأناملك السحرية النهاية

ولو مارست علي اللؤم ولو انتفضت ورفضت سألح عليك ان تكتب أنت النهاية أنا مثلك سيدي لم أتعود ان يكسرني احد ولو كلفني الامر ان انتزع الفؤاد من الجسد وان اعيش حتى بدون قلب وبلا أدنى نفس.

 كلمة اخيرة سيدي لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري  لم ولن أتوقف عن حبك أبدا" .

 ولن أكلمك بعد اليوم فقط سوف ألقي عليك التحية وعلى حبنا الخالدالمظلوم والمضطهد.بأيدينا قبل أيدي الأعداء .واليك سيدي القلم أكمل الرواية يا بطل اكتب الكلمات التي ترغب بقولها ولم يسبقك عليها احد.

والخاتمة التي ستكتب هي نقطة البداية فأنا أحببتك وليس أكثر وحبي لك ما زال ينمو ويكبر ولكي أثبت أنني أحبك كل يوم اكثر أتمنى لك حياة مفعمة بالسلام وبالامان ومليئة بالحب وبالفرح وانا سأبقى بانتظار البريد الذي يحمل الرسالة والتي فيها النهاية.

وعلى امل ان استطيع ان أرحل الى القدس العربية وان اواجه معك القضية.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق