]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إخبار رسول الله بالفتن التي ستتعرض لها الأمة

بواسطة: محمد محمد قياسه  |  بتاريخ: 2014-08-17 ، الوقت: 14:07:30
  • تقييم المقالة:

يقول حذيفة ..كنا جلوسا عند ..عمر ابن الخطاب ..فقال .أيكم يعرف حديث رسول الله عن الفتنة ..قلت .اعرفه كما قاله ..فتنة الرجل في أهله وماله وولده وجاره يكفرها ..الصلاة والصيام والصدقة ....قال ليس هذا أريد ...ولكن الفتنة التي تموج كما يموج البحر .قلت ليس عليك منها بأس يا أمير المؤمنين ..إن بينك وبينها بابا مغلقا ..قال أيكسر أم يفتح ..قلت يكسر ..قال إذا لايغلق أبدا ..

الفتن التي تحدث عنها رسول الله وظهرت بعد موت ..أمير المؤمنين عمر ..فهو كان الباب الذي يمنعها ...وبعد موته ظهر الخوارج الذين خرجوا علي أمير المؤمنين ..عثمان ابن عفان ..وقتلوه ومن بعده قتلوا أمير المؤمنين ..علي ابن أبي طالب ...والحسين ابن علي ...حفيد رسول الله ...ولقد كان ظهور الجماعات بداية الفتن ...فظهر الشيعة والخوارج والمعتزلة ...وكفركل فريق الفريق الآخر وأباح دم أصحابه باسم الدين وبإسم التقرب الي الله ..فنجد الفاسق ..ابن ملجم ..قاتل ..علي ابن أبي طالب ..يدعي أنه قتله تقربا الي الله ..وهكذا تمضي الجماعات التي نشرت الفتن قديما... وحديثا مضت الجماعات علي نفس النهج في التكفير والقتل وإدعاء أنهم أصحاب الوصاية علي الدين ..هذه الجماعات خرجت عن منهج الأمة وأصبحت طبقا للوصف الصحيح الخوارج الذين نشروا الفتن التي تموج كموج البحر ..كما ورد بالحديث ...فالجماعات إنما هي جماعات الفتن التي أضعفت الامة ونالت من عزيمتها عبر التاريخ ....

وكما ورد بالحديث فإن باب الفتنة يكسر أي لايغلق أبدا الي يوم القيامة

وندعو الله صاحب الأمر أن يخلص الأمة من جماعات الفتن وأن يلهم كل محب لله ورسوله طريقة التصدي لهذه الجماعات

المرجع كتابي .المعجزات المادية لسيد البشرية ص57 ومابعدها

  محمد محمد قياسه


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق