]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ربنا يرحمك يا اعز صديق

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-08-16 ، الوقت: 23:45:15
  • تقييم المقالة:

سبحان من مغير الاحوال مات صديقي من بلدي و انا بعيد عن المكان 

كان جبلا لا تزيحه العواصف و مياه الامطار النازلة من السماء و لو كانت سببت طوفان

ساسي لحمر قوي البنية طويل شعره مازال اسود لم يتعدي العقد السادس من عمره فهو في ندي من اكثر الشجعان

مات في غفلة من احبائه و من اهله لم يصاب بمرض سبحانه احبه ليسكنه القبر لينام

عيون كثيرة سكبت عليه الدموع فهو من خيرة ما ابجبته بلدتنا في هذا الزمان

عمل طول حياته على مساعدة المساكين و الفقراء و الايتام

تطوع بماله و بكل ما عنده من بلاغة في الكلام لخدمة وطنه بكل امانة و دينه الاسلام

اذكر ابوه فهو  مؤمن بالله  كنت شابا و هو عجوز يبدؤني بالقاء السلام

تواضع من رجل من ملة اجدادنا ابراهيم و اسماعيل و اسحاق و يعقوب و يوسف  و موسى و عيسى و محمد خاتم الانبياء عليهم جميعهم السلام

ربنا يرحمك يا اعز صديق لي يا ساسي لقد كنت تاج لراسي ربنا سيدخلك الجنان

لانك لم تشرك بالله الواحد و دينك و دين ابائك و اجدادك الاسلام

حتى و ان زلت قدمك في عمل ربنا الغفور سيغفوعنك الانسان خلق ضعيفا لا يلام

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق