]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إلهي

بواسطة: حمزة الرقب  |  بتاريخ: 2014-08-16 ، الوقت: 23:07:46
  • تقييم المقالة:
اغفر لي يا الله، تجاوز عني يا رباه، فها أنا وحروفي نُطأطئ.. علَّك تقبلنا وتغفر زلاتنا، سامحني على جرأتي وإلحافي، فما زلت أقنع نفسي وكلماتي بضعفي، بل بقصوري التام، وما انفكت كلماتي تحفزني وتتهيأ لي حتى نالت مرادها، رفقاً بي أيتها الكلمات.. فكيف لمخلوق عاجز وكلمات مخلوقات قاصرات أن تصف خالقها؟ فاغفر لنا يا الله، وتجاوز عنا يا رباه.   لك السلطان عدد ما لا يعلم عدده إلا أنت. لك المجد عدد ما قال اللسان، ولك الحمد عدد ما سبحتك الأفنان. لك العزة بقدر مياه المحيطات، ولك القوة بحجم كل المجرات. لك الشكر عدد ما قدرت في البطون من أجنَّة، ولك الثناء بقدر ما رمى فارس بالأسنَّة. لك الجبروت عدد ما مسك راكب بالعِنان، ولك الفضل بحجم ما خلقتَ من جِنان.   لك كل شيء، وإليك كل شيء، ومنك كل شيء، فأنت كل شيء وتملك كل شيء، وليس مثلك شيء، فأنت الأول والآخر وأنت الظاهر والباطن وأنت النافع والضار.   إلهي، يا جبار يا غفار يا قهار، يا ناصر المهاجرين والأنصار، يا مطفئ نور الكفار، يا كاسر شوكة الفجار ومبهت بهتان الرهبان والأحبار، يا ناشراً فضلك على الكون في كل دار، يا واصلاً رحمتك حد الأجحار، ويا مانع الأخطار، يا موصلاً رزقك من بالبحار والأنهار، يا عامًّا حِلمُك الصغارَ والكبار، يا إلهي، اغفر لنا واعف عنا وحرِّم علينا النار، واجمعنا مع المتقين والأبرار، بجناتٍ تجري من تحتها الأنهار.   يا رب، يا مغير الأحوال، يا من تجود بغير سؤال، يا مبدد الأهوال، يا من يتصاغر عنده المحال، يا من بذكرك يطمئنُّ البال، يا من تقابل حبال عبادك بالوصال، يا من أذنت بالآذان لبلال، يا مؤنساً وحشة الليالي الطوال، يا محصياً ذرَّات الرمال، يا مبدعاً رسم الهلال، يا مغْنياً عبادك بالحلال، يا جميلاً وتحبُّ الجمال، يا مرسلاً شآبيب الأفضال، يا متفضلاً علينا بالظلال، يا منزل الماء الزلال، يا محققاً كل الآمال، يا غزير النوال، يا من تصعد إليه الأقوال، يا من ترفع الأعمال، يا من تجاوز عطاؤه حد الخيال، يا الله يا ذا الجلال، أعنا على حمل أمانة أشفقت منها الجبال، وأمِتنا على أفضل حال.   اغفر يا عزيز لعبد ذليل، ارتقْ يا جبار قلبَ عبدك المكسور، اقبل يا غني توبة عبد فقير، ارحم يا قهار ضعف عبدك المسكين، اقبل يا حميد أوبَ عبدك المسرف، تجاوز يا ذا الجلال والإكرام عن عبدٍ ذي سفولٍ وهوان، ارحم يا حي يا قيوم لعبدٍ عاجزٍ في كل يوم يموت.   إلهي، نموت في كل يوم ونرضخ لجبلتنا، بل نفزع إذا ما متنا، وأنت وحدك حي، وأنت وحدك مهيمنٌ على كل شيء، يسجد الكون لك، وأنت وحدك تستعلي على كل شيء، فأنت الحق ومنك الحق وكلامك الصدق وحكمك العدل، فلا أجد سعةً إلا في رحمتك، ولا علماً إلا بآياتك، ولا جوداً إلا بذاتك، ولا أرى كرماً إلا بصفاتك، ولا عزةً إلا بالتذلل لجلالك، ولا مجداً إلا بجوارك، ولا أماناً إلا ببابك.   ربِّ إن عصيتك فأنت ترى ذلك وتعلم ذلك ولا يضرك ذلك، وتعلم يا رب أني فررت ولم أُصِرّ، وندمت وبالحسرة أُقِرّ، وتعلم يا رب أني راجع إليك ذليلاً مكسوراً متضرعاً، أجرُّ أذناب ذنوبي، مقبلاً على رب غفور، لا أملك عدا بضعِ دموعٍ، فاغفر يا مفرج الكروب، لعبدٍ من الذنوب موجوع.   ربِّ وإن أطعتك فأنت ترى ذلك وتعلم ذلك ولا ينفعك ذلك، وتعلم يا رب أني تكاسلت وتشاغلت، ولوما عونك لما من شرور نفسي تعافيت، فسبحانك يا محيي البلد الميت، وسبحانك يا مالك الممالك، سبحانك كل شيءٍ دونك هالك، سبحانك أعني على طاعتك، واجعلني ممن يطرب بسماع كلامك.   اغفر لي يا الله، تجاوز عني يا رباه، فها أنا وحروفي نطأطئ علَّك تقبلنا وتغفر زلاتنا، فسبحانك أنى للِّغات أن تصفك أو تُحيط بك، وهيهات لمداد الأقلام أن يصف نعمة من نعمك التي لا تعد ولا تحصى ولا تباع ولا تشترى.   فسبحانك ربي، فلك الحمد عدد ما لا يعلم عدده إلا أنت، لك الحمد أنت كما أثنيت على نفسك.   فسبحان ربك رب العزة عما يصفون، وسلام على المرسلين، والحمد لله رب العالمين.   إليك وإلا لا تشدُّ الركائبُ  ومنكَ وإلا فالمؤملُ خائبُ  وفيك وإلا فالغرام مضيَّعٌ  وعنك وإلا فالمحدثُ كاذبُ

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق