]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ليالي الشتاء البارده

بواسطة: هدى علي  |  بتاريخ: 2011-11-30 ، الوقت: 22:33:52
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

كم انت قارص البروده ايها الليل البهيم ؛؛حالكن بين ذ راعيك حنين الماضي الاليم..كم هي لياليك قاسيه علي ؟كم هي لياليك شديدة اللسع باطراف مواجعي.. اقف راجيه بمنتصف حديقة منزلي بانك ستاتيلي اليوم بذ كرى جميله (لعلى وعسى)تحن على قلبي المسكين وستهديني من سكونك ايها الليل البارد..مع هدوءك وسكونك الا انك تثير بداخلي امواج العواصف البهلاء التي تيقظ فيني الم الذ كريات وتوهجو فيني براكين الاماني ومشاعر الندم معاً..انظر انظر ايها الليل كم انت عجيب وكم انت تتفنن في ايذ  اء قلبي وتجديد جروحي التي لم تبرئ بعد..انظر كيف جمعت بين امانيي الطاهره وبين عواقب افعالي الخاطئه وقرارتي التي لم تكن في محلها؟؟

كيف لي ان ؟؟كيف لي ان اثق بمن حولي كيف؟؟ بعدما ايقظت طفولتي وبراءتي التي كانت في سبات عميق ؟اوهل تعلم انك فتحت عيناي على امور كنت اجهلها ولا اعلم وقع خطورتها على عواطفي وعواقب اندثاري التي بدت تظهر على ملامح وجهي الذ ي لطالما سكنت فيه علامات استفهام اسئلتي وطبعت به وكأنها عار براءتي وجهلي بهذ ه الدنيا؟؟

نعم كنت مغفله عندما اتباهى بانني كبرت وتعلمت من هذ ه الدنيا بما يكفيني..كنت مخطئه لان كل الذ ي يظن بان الدنيا تتوقف على عن تعليمنا الى عمر معين؟؟لا بل اعلموا جميعن بان الدنيا تبقى تعلمنا الى اخر يوم بل الى اخر نفس بحياتنا..

ولكن في النهايه انا لا املك سوى الشكر يا ايتها الدنيا؟؟لانك اهديتيني العلم وعلمتيني بمن اثق وبمن لا اثق؟؟

وبمن يصدقني وبمن لا يصدقني في قوله..اشكرك فلاعيش لكي ارى من عجائبك ولتزيديني علمن بك وببشرك..

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Zakaria Fares | 2011-12-01
    بالفعل كم أنت قاسي وقارص أيها الشتاء
    ولكن مع حنان الحبيب ودفيء قلبه يصبح هذا الشتاء من أجمل ما يكون مع زخات المطر الخفيفة والجو الرمانسي الرائع
    مزيدا من الإبداعات يا هدى ومزيدا من التقدم والنجاح
    لكي التحية من ابن غزة الأبية

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق