]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ما سر اشتياقي اليك....

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-08-14 ، الوقت: 18:14:15
  • تقييم المقالة:

ما سر اشتياقي و حنيني اليك  و قد اسقيتني كاس مر بيديك

طعمها حنضل  جف منه لساني و حسبت نفسي مت من العطش و الماء عندك و تمنعيه علي اه حرام عليك

اعطيتك كل شىء عندي وما رفضت لك امرا بكيت و ركعت تحت قدميك

انام و لا اصحى الا على ضياء شمس عينيك

لا ارى نور و لا اسعد الا عند رؤية البسمة على شفتيك 

لا يفهمها غيري لغة تعلمتها من غزرة عينييك و من رعشة الشفاه التي تتمني لقاء شفتيك

الان و انا وحيد و طال غيابي قلبي حس فراغا فاشتكى لكبد اخذت ما فيها من حنان و تركتها عطشانة 

تترقب من يرويها لا احد غيرك يرجعها كما كانت و لا تحن الا اليك

بالرغم من الهزيمة التى الحقتيها بي مت بالحياة على يديك

حبيبتي العمر قصير و الايام تجري تستهزؤ بي وبيك

لا تجعليها تنتصر علي و تنتصر عليك

فيموت احدنا و تحيا ارواحنا واحدة في السماء معلقة و الاخري محبوسة في جسم تزورها لتقول لها اشتقت اليك

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق