]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

.عهد الوصاية الدولية على مصر انتهى

بواسطة: أحمد المغازى كمال  |  بتاريخ: 2014-08-13 ، الوقت: 23:04:21
  • تقييم المقالة:

كما كان متوقعا.. افتعلت منظمة هيومان رايتس ووتش الأزمات حتى تجتذب الأنظار حول تقريرها بشأن فض اعتصام رابعة العام الماضى، وهو التقرير الذى بنى على أقوال مرسلة من جانب أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية، دون أن يكون مدعما بأية أدلة تؤكد ما جاء فيه. المنظمة التى تعتبر نفسها وصية على دول الشرق الأوسط ومن بينها مصر سقطت مجددا فى خندق التحيز السافر، وتنازلت طواعية عن مبادئ المهنية لتحقيق أغراض سياسية أمليت على المنظمة من جانب من يمولونها ومن يساعدون قياداتها. أقول إن المنظمة افتعلت الأزمات لأنها حينما أرسلت اثنين من قياداتها إلى القاهرة أمس الأول الاثنين كانت تعلم أنهم سيمنعون من الدخول لعدة أسباب، لعل أهمها أن الوفد يزور مصر بتأشيرة سياحية لا تسمح لهم بالعمل أو إقامة أية مؤتمرات صحفية، كما أن الحكومة المصرية سبق أن ردت عليهم بتأجيل الزيارة لعدم مواءمتها سياسيا فى الوقت الراهن، بالإضافة إلى السبب الأهم، وهو أن المنظمة لم يعد لها أى شكل أو صيغة قانونية فى مصر، خاصة بعد قرار المنظمة سحب طلبها إصدار التصريح اللازم لها للعمل فى مصر كمنظمة أجنبية غير حكومية وفقا لأحكام قانون 84 لسنة 2002 ولائحته التنفيذية. الأسباب الأخرى المتعلقة بالمهنية، أن تقريرالمنظمة لم يتضمن أية إشارة إلى شهداء الجيش والشرطة والمدنيين الذين استشهدوا خلال العام الماضى فى مواجهتهم لأعمال الإرهاب التى يدعمها ويؤيدها هذا التنظيم الإرهابى والذين بلغ عددهم حتى هذه اللحظة أكثر من 800 شهيد، كما أنها تجاهلت عن عمد الإشارة إلى أن هناك لجنة لتقصى الحقائق برئاسة القاضى الدولى فؤاد عبد المنعم رياض للتحقيق فى كل أحداث العنف التى شهدتها البلاد منذ الثلاثين من يونيو. فى النهاية إذا كانت هذه المنظمة تتشدق ليل نهار بالدفاع عن حقوق الإنسان ونصرة الضعفاء، فأين هى مما يحدث فى سوريا، والعراق، وليبيا وغزة، لماذا لا نراها تتحرك بذات الحماس لحماية هؤلاء الأبرياء الذين يتعرضون لأفظع الانتهاكات بشكل ممنهج دون أن تحرك هذه المنظمة ساكناً، وتكفى الإشارة إلى أن حوالى 2000 من الأبرياء الفلسطينيين استشهدوا وأكثر من 10 آلاف فلسطينى سقطوا جرحى نتيجة للعدوان الإسرائيلى.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق