]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ماتت_ ثورة_ يناير

بواسطة: ضياء محمد  |  بتاريخ: 2014-08-12 ، الوقت: 06:52:09
  • تقييم المقالة:

أثار حزنى منذ قليل قراءتى لخبر يعلن بدء مفاوضات لإعادة "أحمد عز " مرة أخرى لإدارة "حديد الدخيلة" !!

فـ فى حالة نجاح المفاوضات وعودة " أحمد عز " الذى أعلن منذ فترة تبرعه بنصف ثورته لصندوق "تحيا مصر "

سنرفع حينها الرايات السود حداداً على روح ثورة يناير المنهوبة وعلى أرواح سقطت فى ميدان الحرية بلا تغيير .

كيف نظرت الدولة للفاسد حينما قدم نصف ثروته لصالح صندوق "تحيا مصر" لفتح صفحة جديدة مع النظام الجديد ؟

كيف صافحتم اليد التى لاتزال تنزف بدماء الأبرياء ؟

فأموال "أحمد عز" هى أموال الشعب المنهوبة وأموال الفقراء الذين تجرعوا كأس الفقر لينعم الأقلية بالرفاهية فى القصور لكى يأتى اليوم الذين ينظرون فيه بعين الإحتقار لذوى الفضل عليهم ؟!

أى  إدارة تدير الدولة المصرية ؟  أهى إدارة المال فى سبيل الحرية ؟ أم إدارة تبرير الوسائل فى سبيل الوصول للهدف ؟

نعم فقد قالها الرئيس "عبد الفتاح السيسى" : أن من يدفع هو من يستحق .

لذا فقربان "أحمد عز" مع النبرة صادقة نجحا فى أن يُعيدا للإدارة المصرية حنينها للماضى للتخلص من طولة بال الحاضر .

فيؤسفنى شعب مصر أن أضع الشريطة السوداء حداداً على روح الثورة التى تزفر سكراتها للتو !!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق