]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سياسة النأي بالنفس

بواسطة: Mohamad Salimi  |  بتاريخ: 2014-08-11 ، الوقت: 10:13:00
  • تقييم المقالة:

لم تزل الحكومة اللبنانية مصرة على سياسة النئ بالنفس و باعلان بعبدا دون ابداء اي تعليق او موقف محدد من الازمة السورية رغم الارتباط التاريخي بسورية الجغرافي والديمغرافي والسياسي ورغم تداعيات هذا الازمة على لبنان اجتماعيا واقتصاديا و سياسيا.

ولم يزل الهجوم الذي يشنه 14 اذار على حزب الله بشأن تدخله في سوريا مبررين هذا الهجوم بان الحزب هو السبب في تفجر الاوضاع في لبنان من تفجيرات و غيرها من الامور. رغم ان هذه الفئة السياسية بما تمثله من فكر سياسي خارجي لتنفيذ اوامر خاصة بالسعودية وامريكا ومن وارء ذلك خدمة لاسرائيل بما انها الحليف الاقليمي والدولي لها.

ولكن اذا نظرنا الى الامر من ناحية اخرى ماذا لو لم يذهب حزب الى سوريا ؟ ماذا كان سيحدث؟

اولا: لو لم يذهب حزب الله الى سوريا لكان هو المتضرر لما تمثله سوريا من عمق استراتيجي له ولقوة المقاومة اللبنانية والفلسطينية على حد السواء. فمن المعروف ان سوريا هي الشريان الحيوي للمقاومة وجميع فصائلها لما تمثله من نبض حي عبر الدعم وتمرير السلاح لهذه القوة.

ثانيا: لو لم يذهب حزب الله الى سوريا لكانت الحدود اللبنانية السورية تعاني الم وشراسة الارهابين ولكان سكان هذه المناطق الحدودية مشردين او مقتولين ذبحا ولكانت المساجد والكنائس مهدمة والقبور منبوشة وهذا ما حصل في سوريا والعراق.

ثالثا: لو لم يذهب حزب الى سوريا لكانت المجموعات الارهابية من داعش والنصرة الان في بيروت عاصمة لبنان ولكان قتالهم اصعب بكثير لان المعركة ستكون في الاراضي اللبنانية وسيخلف هذا القتال الدمار والتشريد للنساء والاطفال وقتل الميادين واتخاذهم دروعا بشرية وهذا ما اثبتته معركة عرسال التي خاضها الجيش اللبناني و سقط له شهداء و جرحى واسرى ما زالوا مخطوفين الى الان.

رابعا: لو لم يذهب حزب الله الى سوريا لكانت المراقد الشريفة قد هدمت كما جرى على مراقد بعض الصحابة والتابعين.

خامسا: لو لم يذهب حزب الله الى سوريا لكانت الان الجماعات الارهابية تحكم سوريا ولكان الشريان الحيوي للمقاومة قد قطع وهذا ما يخدم اسرائيل والدليل على ذلك ان هذه الجماعات لم تتعنى القيام بأي رد ولو بسيط على المجازر المرتكبة من الكيان الصهيوني بحق اطفال غزة وهم الذي ن تستروا بعبائة حماية السنة في العالم أوليس اهل غزة من السنة الواجب حمايتهم؟

لهذه الاسباب ولغيرها كان دخول حزب الله الى سوريا ضروريا وملحا حفاظا على لبنان اولا وحماية للمقاومة وفصائلها في المنطقة ثانيا. 

فبيان النئ بالنفس خطأ يجب التراجع عنه.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق