]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مفهوم تقييم الأداء

بواسطة: محمد شعيب الحمادي  |  بتاريخ: 2014-08-10 ، الوقت: 04:54:27
  • تقييم المقالة:

 

مفهوم تقييم الأداء

 

من منطلق تعزيز دور الإدارات في ترسيخ المفاهيم الإدارية الصحيحة، كان لزاما علينا طرح المفهوم الصحيح لتقييم الأداء، مما يؤدي إلى تحسين الأداء الذي بدوره نصل إلى الأهداف الموضوعة من قبل المنظمات.

غالباما تفهم عملية تقييم أداء الموظفين على أنها مصيدة للموظف بمعنى أن نتائجها مسئولة بشكل مباشر عن مكافأة الموظف أو حرمانه، وللأسف هذا المنطق راسخ في عقول معظم الموظفين، و أصبح هذا المفهوم جزء من ثقافة الموظف مما يجعل المنظمة في حالة من التدني في الأداء و حالة من الإحباط المتلازم بين بعض الموظفين،و بالتالي خلق نوع من الإشكاليات في التعامل مع الموظفين و كيفية احتواء التبعات حيث أن البعض يستخدم القوانين والنظم المعمول بها في تلك الجهة، حتى ينال ما يريده.

ولكي نكون على الطريق الصحيح، علينا تغيير ثقافة الموظف من حيث فهمه للمصطلح حتى يحقق التقييم الأهداف الأساسية.
و لعل من أهم الأهداف الأساسية لإدارة الموارد البشرية هي مساعدة المنظمات للوصول لأهدافها وذلك عن طريق زيادة إنتاجية الموظف على جمع المستويات، من خلال وضع الأهداف المسبقة، و تطوير الأداء بغية تنمية الموارد البشرية والحفاظ على مستوى الجودة، وللحصول على الأداء المطلوب إنجازه في الفترة المتفق عليها، و تأسيس قوى عاملة متخصصة ومؤهلة، ولهذا الغرض كان لابد من إنشاء نظام تقييم لمستوى الأداء.

 إن عملية تقييم الأداء من العمليات الهامة وعلى جميع مستويات المنظمة بدءً من الإدارة العليا وانتهاءً بالعاملين في أقل المراكز الوظيفية وفي خطوط الإنتاج الدنيا وهي أحد أدوات الرقابة الإدارية الفاعلة والتي على أساسها يتم مقارنة الأداء الفعلي بما هو مستهدف، فهي وسيلة تدفع الإدارات للعمل بحيوية ونشاط نتيجة مراقبة أداء العاملين بشكل مستمر من قبل رؤسائهم، بيد أن هناك لبس في مفهوم المصطلح ذاته، حيث شاع في بعض المنظمات، أن الهدف من التقييم هو الترقيات و الحوافز المادية، مما أثقل كاهل الإدارات في التقييم العادل بين المنتج و الأقل إنتاجا.

و بما أننا في حكومة تعمل على التطوير المستمر وتطمح للارتقاء بالكوادر الوطنية و من أهدافها أيضا الوصول إلى أحسن خمسة حكومات على مستوى العالم، فإن على الإدارات المعنية أن تلعب دور الموجه و الداعم للمنظومة ككل، و ملزمة في زيادة الوعي بين الموظفين ، و تغيير ثقافة المنظمة في فهم الهدف من تقييم الأداء و ذلك من خلال الدورات التدريبية و ورش عمل، و من ثم يتم التقييم بناء على الأداء الوظيفي مقارنة بالأهداف الموضوعة، و ليس بعدد سنوات الخبرة دون إنتاجية. 


بقلم: محمد شعيب الحمادي

عمود: متى يعيش الوطن فينا

جريدة الوطن الإماراتية 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق