]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صراع مع الزمن

بواسطة: محمد شعيب الحمادي  |  بتاريخ: 2014-08-10 ، الوقت: 04:26:47
  • تقييم المقالة:
صراع مع الزمن

دائما ما نسمع عن صراع الحضارات ، صراع فكري أو ( صراع مع الزمن) و لم نستوعب ما المقصود بالصراع؟ و لماذا هناك صراع مع الزمن أساسا ؟

الصراع في اللغة هو: خصومة ومنافسة ، نزاع ، مشادّة أو مقاومة، و لأننا متزمتين في آرائنا و من الصعب التخلي عن أفكارنا و معتقداتنا المتوارثة و المكتسبة، فإن الصراع أصبح ثقافة لدينا نحن بني البشر.

فإذا كنا في صراع مع الطرف الآخر ككائن يحمل معتقدات و أفكار مثلنا و لكنها مخالفة لأفكارنا، فهذا منطقي لأننا مختلفين في الآراء،  فلماذا إذن نحن في صراع مع الزمن؟

في رأيي المتواضع أقول: إن العقل البشري تغلب عليه طابع المؤثرات الفكرية و الفطرية، و أن التغيير الذي يحدث من حوله من حداثة و تطور في شتى المجالات، أكبر من العقل البشري الذي لا يستطيع مواكبة كل تلك التغيرات في نفس الوقت، أو أن العقل لا يستطيع أن يغير بنفس السرعة التي يتغير فيه المحيط، فأصبح لا يستطيع مواكبة الحداثة و سرعة المتغيرات من حوله من تطور تكنولوجي أو حضاري أو أي أنواع التطورات، أدى ذلك إلى وجود فارق زمني بين المتغير الخارجي و بين تغيير الفكر البشري الذي هو في عقل الإنسان، لأن التغيير أساسا له مراحل مثال على ذلك: مدى تقبل الأفكار الجديدة، و كيفية تطبيقه، و هل هو مجبر على التغيير أو عن قناعة ذاتية ؟ و مدى كفاءة العقل في استيعاب الكم من المعلومات فكلما كبرنا في العمر قلت كفاءة العقل، فبذلك زاد الفارق الزمني مما يزيد في رقعة الصراع. 

إن الصراع مع الزمن متفاوت فيما بيننا، لأن هناك عوامل خارجية تؤثر إما سلبا أو إيجابا، فعلى سبيل المثال، لا الحصر: فالتعليم يلعب دورا كبيرا في زيادة الفجوة بين الحداثة و الرتابة و البيئة الخارجية أيضا كالمنزل و المجتمع فالتواجد في بيئة تنادي بالحداثة و مواكبة التطور له دور كبير في تخفيف حجم الصراع ذاته.

و بما أننا نتحدث عن الصراع مع الزمن، فإن حدة الصراع يكون أقل لدى الجيل الحاضر و أقل حدة لدى الجيل القادم بالتبعية، لأن أجيالنا تربوا على الحداثة و أن التطور إلزامي بحكم تواجدهم في عصر التكنولوجيا و الاكتشافات و تنوع الأدوات التعليمية و تنوعها و زمن ينادي بالتطور المستمر، و بما أنهم حديثي النشء فإن الصراع يكاد يكون محصورا و مقتصرا لدى البعض منهم ( حسب الكفاءة العقلية) كل ذلك  بحكم السن و نمو العقل التدريجي، فأصبح التطور ليس عبأ كما كان في الأجيال السابقة و أصبحت الحداثة جزء من الحياة العصرية الذي تعيشه المجتمعات في شتى أنحاء العالم.

حين طُرحت فكرة الشبكة العنكبوتية كنا في ذهول و كيف أننا نرى و نخاطب و نراسل من يبعد عنا آلاف الأميال و نحن أمام الحاسب الآلي في المنزل، و لكن لم ينبهر جيلينا الحاضر عن إمكانية أن تكون الشبكة العنكبوتية في الهاتف النقال يستخدمه من باب الكماليات حيث يذهب و كأنه يلبس ساعة في يده. 


بقلم: محمد شعيب الحمادي

عمود: متى يعيش الوطن فينا

جريدة :الوطن الإماراتية 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق