]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصة قصيرة

بواسطة: Yazan Al Shakohi  |  بتاريخ: 2014-08-08 ، الوقت: 20:11:19
  • تقييم المقالة:
مرغوا انفه بالتراب , و جلدته اشعه الشمس و قيّده البرد ثم تلطخ بالقهر و مات من أجل اللاشيءْ ..

-اللاشيءْ ؟
- الوطنْ ..
- نعم

اللعنه على من لم يضرم النار في هذا الحطام الورقي ..

- حطام ورقي ؟!
- قصائد غزل
- نعم

ماذا يوجد بعد الموتْ ؟ .. سبيلٌ أخر أخضر مجهول الى أيْ بلدْ ..

- بلد ؟!
- جـسـدْ ..
- نعم

يصرخُ قبل ان يهوي عليه جدار المنزل , فيموت أثناء النوم , قد سقطَ سهواً و ارتطمْ ..

- كابوس ؟!
- واقعْ ..
- نعمْ ..

يعلقُ حبلاً في سقف غرفته , و يضيئ شمعةً خفيفة الظل , و يسترق السمع و النظر الى الفارق الكبير بين الكلام و القائل - وَ - الكلام و الفاعل , يعّزُ عليه أن يكون القاتلْ ..

- ..... ؟!
- الحبلْ ..
- نعم

هل ستحزن على ... فقد مات من ... فقد رمى نفسه معلقاً من على .. و لمْ يبقَ لهُ أثرْ ..

- هو ؟!
- نعمْ ..

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق