]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أتغزل بك في سنين عمري

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2014-08-08 ، الوقت: 17:29:19
  • تقييم المقالة:

من أين لي الصبر أيها الشوق
تأتيني على غفلة من يقيني
وتحتلني بعبق سنين
أماني وحلم بالغد
لا زال عالقاً على جبين الذاكرة
ينتابني الشوق على مراحل فيأسرني البعاد
روحاً تعلقت بها أتلوها بحب مشتاق 
تنتظرني بين الليل ساعات طويلة
فتكتبني على حائط النسيان
بين شوق لحبيب راحل
ساعات الفجر تحتويني
فيأتيني طيفك 
أكتبك في مساءاتي لحناً أعزفه على مفارق عمري
بين شوق لغائب أيقظني من غفوة بعد الرحيل
فأعلنت للملأ
لا أنت راحل عني
ولا أنا هنا وحيدة
يتبعني طيفك
وحيدة أنا دونك
أكتبك حرفاً بشوق
و
أتغزل بك في سنين عمري
وأعلن سري الدفين آه كم عشقتك
وكم كنت أتمناك 
وحيدة مع ذاتي القابعة في الصمت
لكنك دائماً معي تسكنني
أتأملك بورود المحبة طيف يعانق خيالي
دائماً أحتاجك 
أكتبك حنيناً بين السطور
فأجدك حرفاً لم يكن معي 
لا بل داخل روحي
فالملتقى في جنة عرضها السماوات والأرض
هنيئاً لك بيتك الثاني
يا روحاً لا زالت تسكنني
قلمي وما سطّر
لحن الخلود
ناريمان
‏الخميس, ‏07 ‏آب, ‏2014    
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق