]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ولا ندرى أشرٌ أُريد بأهل غزه أم أراد بهم ربُهُم خيرا

بواسطة: Mohamed Ezzat Mady  |  بتاريخ: 2014-08-07 ، الوقت: 17:17:14
  • تقييم المقالة:


اسمع اصوات القذائف الان تدوى فى قطاع غزه الأبي قلبى يعتصر ولكن لا املك لهم الان إلا الدعاء لهم والدعاء عل الحكام العرب المتخاذلين وبعباره اوضح المنبطحين أمام اسيادهم من الامريكان واليهود .  ما يحدث الان فى غزه قلب المعادله فى صالح المقاومه فبعد ما كان يُنظر إلى المقاومه على أنها الجانب الضعيف المستنجد بالعالم من اجل وقف اطلاق النار نرى بيانات الولايات المتحده الامريكيه وبيان الامم المتحده يعامل المقاومة الفلسطينة بالمثل مع جيش الاحتلال الصهويونى فى المطالبه بالتهدئة من جانب المقاومه و رضوخ كل الاطراف المتأمرة على المقاومه الفلسطينية وتلبية طلباتها ونرى ذلك جليا فى جنون رئيس الوزراء الاسرائيلى نتنياهو فى تكثيف الضرب على القطاع فى اشاره الى انه لم يتبقى على وقف اطلاق النار الا ايام وربما ساعات وهذه عادة اليهود الجبناء عندما يعلموا ان وقف النار اوشك على التنفيذ يُصعدوا من عملياتهم العسكريه كما حدث فى حرب اكتوبر و حدوث التغره قبل الاتفاق على وقف اطلاق النار اوعز وزير الخارجيه الامريكى الى جولدا مائير بتكثيف اطلاق النار لان وقف اطلاق النار سوف يكون فى غضون يوم او يومين وحدث ذلك ايضا فى غزه هذه الايام ولكن الفارق انه قبل اجتماع اسرائيل بالفصائل الفلسطينة فى القاهره قامت اسرائيل بالتصعيد العسكرى و خرق الهدنه الانسانيه املاٌ منها فى تحسين شروط التفاوض مع الجانب الفلسطينى المتوحد المتحد بشكل جيد ولكن أتت الرياح بما لا تشتهى السفن هُزمت اسرائيل عسكريا و تم أسر ظابط بجيش الاحتلال الاسرائيلى و كالعاده ردت اسرائيل بخسه ونداله بضرب منازل ومناطق تجمُع المدنين وقتلت منهم العديد وذلك للضغط و احراج حماس امام شعب غزه المقاوم و ابلغت القاهره بتأجيل المفاوضات الى اجل غير مسمى لانها لو جلست على طاولت المفاوضات الان سوف تخسر كل شئ فى ظل الوضع العسكرى المتفوق جدا للمقاومة الفلسطينة ووضع اسرائيلى ضعيف جدا على الجانبين العسكرى و السياسى  ..... فيا من تنكرون على المقاومه ما تقوم به استقيمو يرحمكم الله نحن الان على اعتاب تغير جذرى فى المنطقه اذا ما استطاعت المقاومة الباسله فرض شروطها على الاحتلال الغاصب والذى من وجهة نظرى فى موقف ضعيف ومتخبط سياسيا و عسكريا . 
و أخيرا ان ما يحدث فى الاعلام المصرى الحاص والعام يشعرنى بالعار من هول ما اسمع من محاولة تغير عقيدة المصرين الراسخه فى ان العدو هى اسرائيل الى العدو هى حماس وهنا تحضرنى كلمات امام الحرم المكى الشيخ الشريم ( هناك اشخاص بأجسام عربيه وقلوب صهوينيه ) ادعو الله ان يخلصنا من امثال هؤلاء و ان ينصر المقاومة الفلسطينية بكل فصائلها و ان يجعلها ربى خيرا على اهل غزه #غزه_تقاوم              

محمد ماضى  1-08-2014


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق