]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

البطانة الفاسدة

بواسطة: Yagoubia Sisbane  |  بتاريخ: 2011-11-30 ، الوقت: 14:10:17
  • تقييم المقالة:

و جدت  امينة صعوبة في ايجاد من يددلها عن المسؤول فهي تود تغيير ابنها من قسم الى  آخر؛ لخوفها عليه من الضياع , فالشلة التي يدرس معها فاسدة ... مرت بشخصين الى ان وصلت الى مدير الحراسة... خيالها جمح لاكن لم يصل الى ما رات عيناها؛ فمدير الحراسة يجلس جلسة الملك على عرشه , بطنه امامه , الناس يدخلون و يخرجون من عنده باجسام مرتجفة و رؤوس في الارض, يتوددون و يتمسحون و لولا معرفة امينة المسبق بانها تدخل مكتب مدير الحراسة لظنته مكتب الوزير... ترددت في البدء ثم تكلمت حين ارتفع صوت مدير الحراسة بالصراخ يسالها عن سبب مجيئها ؛ سالته تغيير ابنها فزاد صراخه و سخطه و لامها على الدلال الزائد لابنها و طلب منها معاقبته بدل المشي وراءه و تحقيق رغبات ليست من حقه... و لو وجد ابنها بقربه لصفعه للغضب الذي اجتاحه, في هذه اللحظة... كلام مدير الحراسة حمل الكثير ... احتارت امينة و ساورها الشك في حقيقة هذه المؤسسة و حقيقة هذا الشخص, خرجت خالية الوفاض الا من  شتائم مبررة و لوم على تقصير لا يوجد الا في خيال مدير الحراسة...مشت امينة خطوات ثم اوقفها الاحساس بالمسؤولية على ابنها الذي تريد نجاحه بدل ضياعه... سالت احد المارة عن المدير و قد كانت امام بابه( هي لا تعرف القراءة)  فدلها عليه... استعدت لمعانات اخرى, تدفعها عاطفة الامومة؛ اذا كانت مقابلة مدير الحراسة بهذا الشكل فما يكون شكل مقابلة مع المدير ؟... الامور لم تجري كما تخيلتها امينة؛ فقد استقبلتها السكرتيرة بابتسامة و انتظارها لم يكن الا ثواني ليستقبلها المدير, نصف ساعة كانت كافية ليسمع المدير و يقرر و يغير الطالب ليحضر حصته الثانية و هو في قسم جديد. فرحت امينة كثيرا و لم تجد الا الدعاء لهذا المدير بالنجاه و الشفاء من مرضه العضال... نجح ابنها و تخرج من هذه الثانوية حاملا شهادته لاسباب من بينها كفاءة هذا المدير  رحمه الله تعالى.

مهما كانت حقيقة مدير الحراسة , شخص فاسد , مخبر موضوع قصدا في ذلك المكان...الخ فهذا ليس مبرر للخضوع و الاستكانة و التنازل عن الحقوق...لن اظيف شيئا...

في حديث للنبي صلى الله عليه وسلم يقول فيه كما تكونوا يول عليكم...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق