]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سامحيني يا امتي ياموت بداي

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-08-07 ، الوقت: 01:09:53
  • تقييم المقالة:

في داخلي مدفونة

اغرب حكاية تحكي اساي

لا اظهرها لاحد حين تؤلمني

ادخل غرفة ابكي و اوصد الباب وراي

بدات مند صباي و ترعرت معي لتنمو

فازداد عدابا لا يتحمله كائن سواي

حتى الان و قد انهكتني السنين و شاب راسي

لم اشكو لاحد داي

رغم يقيني اني ان بحت بسري

القى كثيرين يحنون لحالي و لما لا ينهون شقاي

تعلمت الصبر تحملت حرائق في قلبي يلهب كل حب

حتى لا يسكنه  و  يكون دواي

فتتوجع الكبد

لما تبكي الدموع من عيناي و يفقد من جسمي ماي

دموعي هي الدواء الوحيد ليحد من عدابي

و التي  تفهم لغة بكاي

بعويل يحكي سري فتحن عيناي

الان و قد قرب اجلي لاموت حتى لا احمل وجعي معاي

قررت ان ابوح لاحبائي سبب شقاي

وجعي هو وجع خير امة اخرجت للناس

رجالها مقيدون و نساءها للاعداء سباي

و اراضيهم المقدسة محتلة تدنس

ضاع عمري و لم استطع فعل شىء لاجلك يا امتي

لن احمل سر عدابي الى قبري معاي

تعلمت فن القتال اصبحت ظابطا في جيش بلدي لاداوي علتي

حسدوني يا امتي سامحيني ساموت بداي

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق