]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ضاع مني ابني المسكين

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-08-06 ، الوقت: 02:14:54
  • تقييم المقالة:

مما زاد في لوعتي اصبحت تائها  اصبت بجنون

اتساءل مادا سافعل اقتل نفسي و يعيش ولدي بدوني

لا يجد سندا و ترى الناس دموعه تملء العيون

ما قيمة وجودي حيا حينما صدقت ضنوني

لقد ادركت ان غيابي عن ولدي و تركه في عز شبابه يعرضه  الى خطر الادمان في تناول السموم

ضني كان في محله كلمني اخوه الاكبر و الكل لاموني

ندمت و لا ينفع الندم لقد دبح ولدي بسكين

ليس امامي الا ان اجد حلا حتى لا تقتل السكين ولدي الامين

استشرت طبيبا اعرفه قال لي اتني بابنك اشفيه في الحين

اتصلت به لملاقاتي رفض فجفى النوم من عيني

ساضل هكدا عيناي مفتوحتان حتى ياتي ابني لاشفيه  او انام و لا اصحى الا يوم يبعثون

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق