]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الضمير المخطوف *طيف امرأه*

بواسطة: طيف امرأه  |  بتاريخ: 2014-08-05 ، الوقت: 14:11:23
  • تقييم المقالة:

 

 

كان يركض ..والناس زرافات زرافات وراءه  ,

استجمعت شجاعتي وناديته  مستفسرة :

بربك ماذا يحدث ؟ ماذا هناك ؟ الجميع في حالة استنفار وبحث ؟ وكأن هول من أهوال القيامة يحدث؟

قال لي وهو على عَجل (وليس عِجل ):

 لا تؤخريني ,,,

ما زال البحث جاريا ..وللان لم نجده , ضاع , مفقود فتشنا عنه حارة حاره ,

وتين وتين , ضلع ضلع , دماغ دماغ حتى , المخيخ لم يسلم من التفتيش ,

لم نجده حتى هذه اللحظة..

وجاري البحث عنه ,, كأنما هو فص ملح وذاب 

قلت له وانا في حالة ضيق وفزع مما قال  :

مَن ..مَنْ المفقود وتبحثون جميعا عنه  جميعا  ؟َ ولأول مره أراكم مجتمعون ؟

قال :وهو يعاتبني :

يا الله أما تعرفين .. المدعو ..الضمير الحي ..أحدهم سرقه ..او خطفه ؟؟

أو لا ادري إن قُتل أم ماذا ؟

قلت له :

أها ...قلت لي الضمير ؟؟؟ هل طلب خاطفوه فدية  ؟؟ أو أسمعكم أحد صوته ؟!

أجابني متعثرا بكلماته , غاضبا من استهزاءي بهم

لا لم اتحرى الأمر ... بعد .

قلت إذن هو  .... قد غاب وارتحل  مع من أكرمتهم السماء ... شهيد وفاء للحياء  .

طيف امرأه ..وقصة رواها لي كهل لم ينم منذ عقود


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • حمزة الرقب | 2014-08-05
    كم كابد ذلك الكهل من خذلان وهوان وما زال !! أما الضمير فقد مات منذ سالف الخيبات وأظنه أوشك أن ينتهي برزخه ليلاقي عقابه على هربه أو موته .. دمت أيتها الباسقة الشامخة .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق