]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اعيش شريدا

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-08-05 ، الوقت: 06:24:16
  • تقييم المقالة:

لقد فاض كاس قلبي دمي اغرق كل من سكنه مات شهيدا

بكت على كل  احد منهم عيوني احسست بغصة  لم استطع  ابتلاع ريقي يسمع من فمي التناهيد

عيوني عالقة في السماء لا ادري على من تحوم ثم تقفل جفوني و اشعر باسترجاع داكرتي للايام التى خلت كنت وقتها وليدا

وانا في حضن امي الحنون ابتسم تقبلني و تضمني الى صدرها لاكون سعيدا

ابي المسكين غار من امي   كيف تلاعبني ارى في عينيه دموع تحن حتى اقبل ان انام معه و لا ينام وحيدا

تعلمت السير على قدماي بعد سنة هجرت حضن امي و اصبحت اقرب من ابي من حبل الوريد

اصاحبه في العمل و حتى في المقهى احتسي معه شرابا احببته يعطينى ما اريد

مرت الايام كمر السحاب  فاشتد عودي خرجت الى الشارع تعرفت على من في ندي وعلى من اكبر مني اصبح لي احباب جعلت ايامي كلها عيدا

ارتع كالغزال في كل مكان تعلمت السباحة في بحر حتى لا اغرق بدون امي و ابي ماتا و تركاني شريدا

اشتد عودي كبرت اخترت قرينة لي من بلدي انجبت منها بنات و بنين اصبحت رشيدا

الاعادي حسدوني نصبوا لى كمينا قضوا علي مت و انا حي عن اهلي  اعيش بعيدا

اتجرع كاس ماء اجده مر يخرج من فمي احس  بكبدي تخرج مع الماء دم  يوحي باني مصاب بمرض شديدا

اترقب اجلي لاموت قبل بلوغي الاربعين سنة لا اريد من الله المزيد

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق