]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قريباً ستنتهي الحرب

بواسطة: محمد جهاد حمدان  |  بتاريخ: 2014-08-04 ، الوقت: 17:24:50
  • تقييم المقالة:

قريباً ستنتهي الحرب

 

قريبا ستنتهي الحرب في غزة ولن تنتهي المعركة.....قريبا ستنتهي الحرب وسنرى المتسلقين  والمتفلسفين للحديث عن بطولاتهم....ستنتهي الحرب وسنرى ابطال الشاشات يتحدثون عن السلبيات والايجابيات ... قريباً ستنتهي الحرب ولم تتحرر فلسطين بعد...قريبا ستنتهي الحرب ولم ينتهي الصراع الاقليمي و الماطرات بين تركيا وقطر ومصر والامارات والسعودية وايران.....قريبا ستنتهي الحرب ودول امريكا اللاتينية قد سمعت عنها بحكم المسافة والعرب لم يسمعوا بعد....قريبا ستنتهي الحرب والاقصى مازال يهود ....قريبا ستنتهي الحرب والاستيطان يأكل الضفة..... قريبا ستنتهي الحرب وسنرى اوراق التوت تتساقط....قريبا ستنتهي الحرب والانظمة العربية تنتظر الوقت المناسب لرد....قريباً ستنتهي الحرب وغزة لم تنتهي بعد...قريبا ستنتهي الحرب ونعود للخلافات التنظيمية....قريبا ستنتهي الحرب ولم يبقى في اكثر من 10000 منزل مدمر شيء مكانه، اواني الطبخ، العاب الاطفال، الملابس، الاثاث، كل شيء.... لم يبقى شيء... اين البيت؟

قريبا ستنتهي الحرب ويأتي طفل صغير لم يتجاوز الخامسة من عمره يسالكم اين ابي وامي.....قريباً ستنتهي الحرب لنحصي شهدائنا .....قريبا ستنتهي الحرب ليعود تجار الحروب من رجال اعمال وشركات وغيرها لتسابق على عطاءات البناء والاعمار....قريبا ستنتهي الحرب لكي تبدا الاستراحة والتجهيز لحرب اخرى...

قريبا ستنتهي الحرب لينسى الجميع كل ما حدث باستثناء امهات واهالي الشهداء ...والجرحى...قريبا ستنتهي الحرب لتبدا لجان التحقيق في الكيان وينتهي المشوار السياسي لنتنياهو وزمرته .....قريباً ستنتهي الحرب وغزة هي غزة باستثناء بعض التغيرات في السجلات المدنية فعائلات بأكملها مسحت .....قريبا ستنتهي الحرب والبلدية لن تجبي فاتورة الكهرباء او الماء من كثيرا من البيوت ولكن هنا السبب ليس امتناع اصحابها عن السداد بل ان البيت ومن فيه خارج التغطية.... قريبا ستنتهي الحرب ليعود الطلاب الى المدارس فلا يجدو سوى الركام .....قريبا ستنتهي الحرب لترى صورة مقعد لطالب في الصف الاولى الابتدائي فارغ ومكتب عليه كان يجلس هنا شهيد.....قريبا ستنتهي الحرب ليخرج المزارعين لجني الثمار فلم يكون باستطاعتهم معرفة ارضهم لأنها قبل الحرب كانت مزروعة وما يراه الان ارض قاحلة ....قريبا ستنتهي الحرب وسنصلي بالعراء ليس من اجل اتباع السلف ولكن لان المسجد قد دمر .... قريبا ستنتهي الحرب لكي نلبس ملابس العيد التي لم تلبس بعد....قريبا ستنتهي الحرب ليتفاجأ اصحاب مزارع المواشي بان كل مواشيهم ماتت جوعا او حرقا من اثار القصف.....قريبا ستنتهي الحرب ليعود ابطال المقاومة للعيش بين اهاليهم ......قريبا ستنتهي الحرب لنقبل رؤوس المقاتلين والمجاهدين والمرابطين العائدين من خطوط النار لنشكرهم فلولاهم لهجر العباد ودمرت البلد .... قريبا ستنتهي الحرب لكي نروي لأطفالنا القصص البطولية لأهل غزة ومقاومتها ....قريبا ستنتهي الحرب لكن عليك من اول صباح ان تعتاد الحال الجديد فانت الان اسم في سجلات النازحين، وفي نشرات الاخبار، وفي اجتماعات لجان الاعمار، قريبا ستنتهي الحرب وستجد نفسك مادة دسمة ومطلوبة على شاشات التلفزيون وفي قصائد الشعراء وخطابات السياسيين الذين يستفيدون من قتلى الحروب اكثر مما يستفيد عمال المقابر....قريبا ستنتهي الحرب وستكون الليلة الاولى مزعجة دون من تحب ولكن سوف تتعود على فقدانهم ....ولكن حاذر ان تصالح او تسامح او تنسى ....كم فعل الحكام العرب ....فلا تكون سعيدا عندما ترى الوفود والصحافة تزورك فهم لم يكونوا معك منذ البداية فلم الان ؟

واياك ان تنسى قاتليك وسبب اوجاعك وجراحك فاللقاء قادم وحدث الجميع ...اهلك ناسك من بقي من اطفالك من هو قاتلك لا تنام قبل ان تحدثهم  كيف مات الناس، وكيف دمر المنزل، وكيف دمر المسجد، لا تنام قبل ان تحدثهم عن بطولات المقاومة ورجالها، لا تنام قبل ان تحدثهم كيف دمرت البيوت على رؤوس اهلها في الشجاعية وخزاعة ورفح، لا تنام قبل ان تحدثهم عن مكر اليهود ومكر اعلامهم، قريبا ستنتهي الحرب ويخرج الكثير من الصائمين من بيوتهم ليكتشفوا اننا في منتصف شوال.....قريبا ستنتهي الحرب التي فندت كذبة الجيش الذي لا يقهر وكذبة الايام الستة وجيش الانقاذ فالمقاومة اثبتت اليوم ان كل ما حدث من 48 الى ال73 ما كان الا مسرحية طبخت في بيت الشيطان......قريبا ستنتهي الحرب لتعود الحياة ليولد طبيب ومهندسه، مقاوم ومدرسه، خائنا وعاهرة ..... قريباً ستنتهي الحرب وتبقى غزة وحدها كما كانت دائما وحدها....قريبا ستنتهي الحرب ليعرف الجميع اننا خير اجناد الارض....قريبا ستنتهي الحرب وتنتصر فلسطين على الاعداء والمتسلقين والمتآمرين.....  قريبا ستنتهي الحرب وكالعادة وفي كل حرب تفقد فلسطين الالاف من خيرة ابنائها بين شهيد وجريح واسير ليحيا الملايين وتستمر مسيرة التحرير..... وقريبا ستنتهي الحرب ليموت قهرا وجوعا الملايين من اجل ان يعيش العشرات من المتسلقين والمتآمرين على نغمات اشلاء ودماء واوجاع فلسطين.....نعم هكذا هي فلسطين منذ اكثر من 100 عام كلما قتلوها خرجت لهم مرة اخرى لتقاتل وتنتصر وتقتل .....رحم الله الشهداء ....وفك الله اسر الاسرى.....وشفى الجرحى....سلام لكم وعليكم.....سلام  لكي وعليك غزة.

كاتب المقال : محمد جهاد حمدان

رام الله 4/8/2014

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق