]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

ذكَرَيَاَتَ اَلَثَاَمَنَةٍ عَشَرَ

بواسطة: Zee Knowles Carter  |  بتاريخ: 2014-08-04 ، الوقت: 01:51:25
  • تقييم المقالة:

الحياة...

حياتي و حياة الاخرين .. وقتنا الضائع في الحنين و تذكر السنين و التحسر على الماضي الاليم و التفكير في المستقبل الغامض اللئيم -  الحياة ..

(  الطريق الى الجنة او النار )  (  الحكم بالسعادة او الاحزان  )  (  الموت بمشيئة الله او الذهاب بأسباب و اعذار )  ... الحياة...

و ما هي إلا وقت ضائع نشغل فيه باشياء و نترك اشياء .. نحب اشخاص و لا نبالي بآخرين .. نبكي فيه و تفرح نتألم و نحب التواجد فيه... احيانا نتمنى ان ينتهي و نتركه و نحن خائبين و احيانا نحب البقاء فيه و نترجى ان يدوم اطول و  لسنين ...

الحياة... و كم كررت هذه الكلمة  و كم احببتها سابقا و كم اكرهها الان  و في قلبي غصة .. الم .. و معاناة.. شلالات من الدموع و انهار .. بركان من الالم و سماء سوداء يغطيها الحزن و انا اؤمن بكلمة اقدار .. كما التجارب التي عشتها جعلت عيشتي ضباب  اسود حالك لا بياض فيه و لا شمس تعلن الشروق و الافراح

و من منا لم يحب و من منا لم يعشق و من منا لم يدق قلبه.. فأزماتنا كلها رهينة الحب و ضحية العشق و الوله و احيانا يصبح الاهتمام همنا الاكبر من اي شيء اخر فنتحسر و نعاني و كان الدنيا ستفني ان لم يهتم من تسارعت من اجلهم نبضات قلوبنا ..

فهيهات على زمن ذلنا  و الحب اخضع كبريائنا و اراق دمائنا .. كما جفف دموعنا و جعل رؤوسنا تبيض شيبا و نحن في سن المراهقة  او في عقد العشرينات ننتظر هلاكنا .. تعبنا و التعب ايضا  تعب  فمل وكل و تركنا نبحث عمن يعوض مكانه لنتعبه هو الاخر و يرحل .. و الماضي يلاحقنا كرجل احمق لا يعرف ماذا يفعل ...

الالم و اه من الالم و من تلك الكلمة التي تقتل و لا ترحم فعينأي اصبحتا لا تقويان على الرؤية فبكثرة الدمع تألمتا و تعذبتا اما قلبي اخد من الجرح نصيبه و اكثر و اناملي تضررتا فكل يوم كتابة و قلم بينها يترنح .. وخير الكلام ما قل و دل ففي الحب ما يقال الكثير اما عن العذاب فهو سيد الكتابة و لا شيء يضاهيه ..

#زينب رياض .. مقتطف من روايتي - ذكريات الثامنة عشر*


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق