]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بلدى هى كل العالم

بواسطة: Aml Hya Aml Elhya  |  بتاريخ: 2014-08-02 ، الوقت: 19:17:58
  • تقييم المقالة:

كنا نعيش فى بلادنا فى محيط ضيق لانعلم إلا مايعرض عبر الشاشات ومايكتب فى الصحف وما استطاعت الاعين أن تقع عليه فى بعض الكتب

وأنعم علينا الله بالانترنت...وهو لكل ماتشتهى النفس من علم 

فكنت سعيدة به

أجعل لنفسى بعض الوقت للتنقل بين الصفحات والمواقع

حتى وجدت بعض المواقع التى تنشر كتابات لكتاب هواة ومحترفين

أصحاب رأى وقلم لكل من ينطق ويطتب العربية

وكأنى وجدت ضالتى

فقد وجدت أقلام ذات لغة وذات معنى وذات هدف

وكنت سعيدة بتتبع كتاباتهم 

فبها من الرقى والحرفية الكثير

ولكنى فى البداية كان هدفى المعرفة والتواصل مع مجتمعات مختلفة

فلم تكن المتعة وحدها هدف

وجدت المشكلات تقريبا واحدة والآلام تقريبا مشتركة

فشعرت بالوحدة والترابط أكثر مع شعوب عروبتى

فلم يعد يختلف الألم المغربىّ عن الألم الشامىّ عن أخيه المصرىّ

ولكن العجيب الذى لاأجد له تفسير منطقى

أن كثير وإن لم يكن جمعهم  أصبحت أقلامهم رماح  لها أهداف لإثارة الفتنة فى مصر

لم تكن الأرض أرضهم ولاالمجتمع يضمهم ...بمشكلاته بآلامه ولكن كأنهم يسيرون وراء هدف أو مسيرون وراء هدف ...

قد تكون خيوط شبكة هذا التنظيم الإخوانى الذى يهدف  لهدف سياسى خاص به !!!

قد يكون وقوع قلب هذا لتنظيم ماجعل الأذرع العمياء تتخبط

ولكن ألا يفصح أحدهم عن مشكلات مجتمعه عن عيوبه عن طموحاته

ألا تشغلهم أحداثهم ...أم يعيشون فى ركود فلايتتبعون إلا أحداث مصر

والعجيب التتبع الغريب لبرامج مصرية وفنون مصرية

قد يصيبنى هذا بالفخر  فمجتعاتهم خاوية ممايستحق المتابعة

ولكنى أعود لاأعتقد فلا تخلو أرض من المتميز الجميل

 

ما وصلت إليه أن تلك الأقلام لاتأتى بجديد عن بعيد فهى تعيش معى فى نفس المحيط بعين عوراء لاترى إلا القليل مما يرسم لها تصوره ففقدت منىّ على الأقل الرغبة فى التتبع

 

ووصلت أيضا  دون غرور أو فخرأن بلدى هى قلب العالم إن لم يكن العالم بلدى


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق