]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أنا طفل صغير

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2014-08-02 ، الوقت: 11:01:09
  • تقييم المقالة:

كل الامم تنادي باسم طفولة ،اطفال الشوارع ،أطفال الفقر و المشردين و اليتامىى ،كولها مصطلحات عهدننا ان نسمعها عن الاطفال و ان نساعد الاطفال المحتاجين كل هذا اضعه جانبا ولكن اين أنتم من أطفال الحروب ،أطفال غزة و فلسطين ،أطفال سوريا ،أطفال ليبيا و مصر و ،خليني اقول أطفال العرب المغدورين ،هل بيدهم حيلة ،لم ينعموا كباقي الاطفال باللعب و بحياة طبيعية ،بينما يولد كل يوم طفل فلسطيني تحت قصف و ذوي و رصاص ،املك الاجابة فهل عساي اقول ،هل عساي اقول أنه يولد كل يوم بطل ،في فلسطين ، يولد كل يوم شهيد، يولد كل يوم رجل بكل معنى الكلمة ،هي هذه عروبة و طفولة فلسطين ،تيقن ايها الصهيوني ان اعين طفل فلسطيني لو التقت بعينك لهرعت هاربا خوفا ،فاللهم انصر اخواننا في فلسطين 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق