]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

استنجاد حماس بحزب الله و ايران

بواسطة: فوزية بن حورية  |  بتاريخ: 2014-08-01 ، الوقت: 19:42:58
  • تقييم المقالة:

استنجاد حماس بحزب الله و ايران

 لو تدخل حزب الله و ايران وضربا اسرائيل حتما ستتوسع رقعة الحرب و تشمل قلب الخليج العربي وستصدر الحرب الى لبنان و دول الجوار الاخرى تقتضي الحكمة ان تحصر الحرب في رقعة واحدة، نعم ستكون الخسائر كبيرة في الارواح و البنية التحتية و لكن اخف الضررين.ان اخوتنا و اشقائنا بغزة سيعانون الكثير ان بعد العسر يسرا  لكن ليس من الحكمة في شيئ ان تتدخل ايران و حزب الله لان تدخلهما سيكون في صالح اسرائيل لانه سيعقد الامور اكثر فاكثر و تكون الخسائر بالجملة وجد فادحة ستكون مجازر ما بعدها مجازر وستتوسع رقعة خارطة اسرائيل وربما ستكون بين عشية و ضحاها اسرائيل الكبرى من النيل الى الفرات يجب ان لا ننسى ان هذه الحرب مدعومة من اماريكا و فرنسا و المانيا ماديا و معنويا كما علينا ان نتذكر ان البنتاغون مدها بالذخائر و ان رئيس فرنسا ندد بشدة ضرب اسرائيل على الرغم من ظلمها و بشاعة ووحشية اعمالها اذا فاسرائيل مدعومة دعما تاما.  ان نائب رئيس المكتب السياسي في حماس موسى أبو مرزوق قد صرح لوكالة نوفوستي بأنه يأمل من حزب الله أن يقوم بفتح جبهة ثانية، ويساعد الفلسطينيين في قطاع غزة ضد القوات الإسرائيلية حقا لو فتحت جبهة ثانية لدكت غزة دكا ولابيد اهاليها على اخرهم ان حماس تريد تحركاً من شأنه أن يهز الحدود العربية مع فلسطين كلام حالم  سيهز الحدود بل سيهز غزة ويزلزلها زلزلة ما بعدها زلزلة انها حرب مدعومة كما قلت آنفا بعبارة او ضح ان الحرب كما انها حرب ضد عدة دول لا اسرائيل فقط ان التهور في مثل هذا الحال الشائك مع عدم التكافؤ ممنوع لانه يجلب البلاء و الخراب و الدمار و الاستعمارلكافة المنطقة منها مصر و لبنان باختصار دول الجوار. ان حماس قوة لا يستهان بها لقد صرحت ذات مرة انها قادرة على احتلال مصر في ثلاثة ايام  لماذا اخترقت الهدنة لماذا اليوم تستنجد بحزب الله و بايران ان في الامر ما يدع للتساءل ان في الامر لخدعة لصالح اسرائيل و لتصدير الحرب من غزة الى دول الجوار و ما الحدود العربية التي ستهزها  انما المقصود بها محوها من الخارطة بين اسرائيل و بين العرب لصالح اسرائيل لا غير.                                                                                الاديبة والكاتبة والناقدة و الشاعرة فوزية بن حورية  
« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق