]]>
خواطر :
إني أرى في عينك براءة الذئابُ ... على ضفاف الوديانُ في الفرائسُ تنتظرُ و تنقضضُ ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تلز نفسك بأشياء لا تلزمك حتى لا تقع في الحيرة   (إزدهار) . 

هزيمة الجيش الذي لا يقهر

بواسطة: Abdelfatah Benammar  |  بتاريخ: 2014-08-01 ، الوقت: 09:16:04
  • تقييم المقالة:

هزيمة الجيش الذي لا يقهر

 

كان يقول بن غريون مؤسس الدولة اليهودية : " إسرائيل ستسقط بعد خسارة أول حرب لها ". وقال موشي ديان، وزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق، في عام 1954: "علينا أن نكون مستعدين ومسلحين، أن نكون أقوياء وقساة، حتى لا يسقط السيف من قبضتنا وتنتهي الحياة ".

 

 لقد تحققت نبوءة بن غريون بخسارة إسرائيل في حربها مع الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة. وذلك باعتراف قادتها السياسيين والعسكريين. وهذه الخسارة من المؤشرات الدالة على خسارة حروب أخرى، وزوال المحارب المهزوم، وفي التاريخ عبر كثيرة مثلها. وقد بات محكوما على دولة إسرائيل بالسقوط نظرا لممارستها الهمجية والقتل الممنهج في حق الأطفال والأبرياء. وإذا كانت إسرائيل تعتبر قتل الأطفال والنساء والشيوخ وتدمير الأحياء السكنية انجازا عظيما وانتصارا كبيرا فلا نراه إلا إخفاقا وهزيمة.

 

المقاومة انتصرت لأنها قتلت النخبة من الجيش الإسرائيلي. وإسرائيل انهزمت وانهزم معها الصهاينة العرب الذين أمدوها بالمال وبكل ما تحتاجه لقتل أطفال غزة وحرقها على آخرها. تبا لكم صهاينة العرب. وبشرى للمقاومة بالنصر المبين.

 

عبد الفتاح بن عمار  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق