]]>
خواطر :
اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الامم المتحدة لا تجد الحل

بواسطة: فوزية بن حورية  |  بتاريخ: 2014-08-01 ، الوقت: 01:08:49
  • تقييم المقالة:

الامم المتحدة لا تجد الحل

الامم المتحدة فشلت في حل الازمات العالمية بالنسبة للعالم العربي لانها ليست جدية في اعمالها اولا و ثانيا لو كانت الازمات العالمية التي يتحدث عنها  في احدى دول حلف الناتو ما فشلت ولوجد لها بسرعة الف حل و حل لكن مادامت الازمات العالمية موجودة بالعالم العربي و في الاقليات المسلمة بالصين و بافريقيا الوسطى و ببورما و بالعالم العربي تفشل طبعا الامم المتحدة، مادامت المعارضة تساند بالسلاح من طرف دول اجنبية تشجيعا لها لاشعال فتيل نار الحرب الاهلية والعرقية و الطائفية و بين الاحزاب، وما دامت اسرائيل يعطى لها الدعم المادي بالذخيرة وتؤيدها اماريكا و فرنسا و المانيا في حق الرد ورئيس فرنسا يدين "بشدة" إطلاق الصواريخ على إسرائيل ويعبر عن تضامنه مع اسرائيل و البنتاغون يعطيها الذخيرة رغم المجازر التي ترتكب في حق الفلسطينيين  و التي ارتكبتها مدى عقود و رغم كل هذا لا تعاقب و لا تحاكم و الامم المتحدة تفشل. هل فشلت الامم المتحدة في البوسنة و الهرسك التي اندلعت في مارس 1992 وانتهت في نوفمبر 1995 وهذه الاخيرة تدخلت في ديسمبر2002 يعني بعد حرب ابادة للمسلمين بعد فوات الاوان تقريبا بعد خراب و دمار شامل تتحزم الامم المتحدة. وهل كانت ستفشل لو الامر تعلق بدولة غربية او اماريكية او اي دولة غير عربية بل ستنجح في مساعيها و قراراتها ، لكن الحرب الماسونية  العالمية الثالثة التي كانت حجتها تصدير الديمقراطية و العدالة الاجتماعية و الرقي و الازدهار شعارات ثارت من اجلها الثورات العربية  بوابة جحيم العرب  قامت على العرب و على المسلمين و اشعل لها الفتيل وسندت بالمال و العتاد من طرف دول حلف الناتو و اججت بكذا طريقة و طريقة وجند لها ابناء الدول العربية واتبعهم الغاوون و بقي العرب يرزحون في محور رحى الحرب و القتل و الدم يخوضون يتراوحون، يتماورون، يتارجحون و الامم المتحدة تفشل ولا تجد الحل. الاديبة و الكاتبة و الناقدة و الشاعرة فوزية بن حورية 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق