]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

السيسي : ماذا بعد هزيمة حبيبك حفتر ؟!

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-07-31 ، الوقت: 23:42:49
  • تقييم المقالة:

 

كذا يشتد الخناق على رقاب خنازير الانقلاب ، اثر انهيار قوات الانقلابى الليبى الخائن "حفتر" و هروبه الى مصر و اعتقال قائد ميليشياته و اخلاء معسكره الرئيس بشرق ليبيا ..
التقارير الاعلامية المتواترة مؤخراً تؤكد  القضاء على الانقلاب الليبى ،
 أو على الأقل كسر شوكة حفتر لسنوات..
و الحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات.
                             
 دولة بوليفيا غير العربية و غير الاسلامية تُعلن اعتبار الكيان الصهيونى ارهابياً..
و صهاينة العرب يُحرّضون أسيادهم على احتلال غزّة و القضاء على أطفالها !!!!
زمن العجائب و الغرائب و المصائب
                                 

يكفى الحركات الاسلامية -على تنوّعها و قلة امكانياتها المادية-أنها أنجبت مَنْ مرّغوا أنوف أكابر مجرمى الغرب،
و كلابهم الصهاينة و العملاء ،فى أوحال العراق و ليبيا و غزّة و تركيا و أفغانستان و سوريا و الصومال..
هذا -و أبيك- شرف الدارين..و بصرف النظر عن الاتفاق أو الاختلاف معهم فى بعض الأفكار أو الأساليب،
فقد شاء الله جلّت قُدرته أن يحقّقوا خوارق عسكرية
و سياسية غير مسبوقة يستحيل انكارها...
و البقية آتية - حتماً - لا ريب فيها .

                                      


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق