]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ولماذا تخاف من أمي إذن ؟!

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-07-31 ، الوقت: 18:33:17
  • تقييم المقالة:

بسم الله



عبد الحميد رميته , الجزائر


ولماذا تخاف من أمي إذن ؟! :


سأل الطفل أباه " هل تخاف من الأسد ؟" .
قال الأب : لا .
الإبن : وهل تخاف النمر ؟.
الأب : طبعا لا .
الطفل : والثعبان ؟.
الأب : لا أخافه .
قال الطفل عندئذ متسائلا ومتعجبا " ولماذا تخاف من أمي إذن يا أبي ؟!" .

تعليق :

1- يجب على الأولاد أن يتعلموا الأدب مع الكبار عموما ومع الوالدين خصوصا . ومن تمام هذا الأدب هو أن يتأدب الولد وهو يسأل والديه مهما كان السؤال دينيا أو دنيويا .

2- لا يليق أن يطرح الولدُ السؤالَ على الوالدين من أجل التعجيز أو السخرية أو ... ولكن عليه أن يسأل الوالدين من أجل التعلم بالدرجة الأولى .

3- على الوالدين أن يتعلما كيف يجيبان الأولاد عن كل سؤال بالطريقة المناسبة والمتفقة دوما مع الظرف والسن والمكان والزمان ومع نوع السؤال وعقل الولد و...

4- يجب أن يكون الوالد قدوة حسنة لأولاده في جملة أشياء منها الشجاعة والجرأة .
ومن تمام رجولة الرجل أن يكون شجاعا وجريئا , والخير قليل جدا في رجل ضعيف أمام زوجته وأولاده .

5- شجاعة الأب المطلوبة شرعا وعرفا , يوفرها الدين أولا قبل أن توفرها التربية البدنية. والرجل المؤمن جريء وشجاع بطبعه مهما كان ضعيف البنية , وعلى الضد من ذلك فإن الكافر – عموما – خائر القوى ومنهار وضعيف حتى ولو كانت كتلته أكثر من قنطار .

6- المرأة – كل امرأة تحب وتحترم وتقدر و... وتسعد مع الزوج القوي والمحسن في نفس الوقت .
أما حب الزوجة للزوج فيأتي ويتحقق عن طريق معاملته الطيبة لها وحسن عشرته لها وعن طريق الإحسان في الإنفاق عليها .
وأما احترام الزوجة وتقديرها لزوجها فيأتيان بإذن الله عن طريق حزم الزوج وجده وجرأته وشجاعته .

7-من الغرائب والعجائب في دنيا الرجال والنساء أننا نجد ( من حولنا ) كثيرين من الرجال لا يخافون الأسد ولا النمر ولا الثعبان ولا ... ومع ذلك هم يخافون زوجاتهم . وقوة المرأة التي تخيف الرجال هي عادة ليست قوة بدنية , وإنما هي قوة من نوع آخر لا يكاد يعرف حقيقتها إلا المتزوجون , ومعهم علماء النفس و...

وبالمناسبة أتذكرعلى سبيل النكتة: أتذكر كلمة قالها زميلي أستاذ أنجليزية منذ حوالي 20سنة , قالها للسيد مدير ثانوية عبد الحفيظ بوالصوف بميلة في اجتماع عام , قال " ياسيدي المدير أنتم لا تطبقون طلباتنا ورغباتنا لأنكم تخافون من السيد مدير التربية , والسيد مدير التربية يخاف من السيد وزير التربية والسيد وزير التربية يخاف من السيدرئيس الجمهورية ( الشاذلي بن جديد في ذلك الوقت ) والسيد رئيس الجمهورية يخاف منزوجته وزوجته تخاف من الفأر ... إذن يا سيدي مدير الثانوية نحن كلنا في قبضة الفأر , لا نخاف في النهاية إلا منه "!!!.

8- لا يمكن مليون مرة أن يحترم الأبناء أو يقدروا أبا يخاف من زوجته ... كما يستحيل مليون مرة أخرى أن تحترم زوجةٌ وتقدر زوجا يخاف منها ... فلينتبه كل رجل إلى هذه الحقيقة .
إن المرأة – كل امرأة – تريد وتتمنى زوجا عادلا ومحسنا وكذا زوجا قويا معها ...
وأما الزوج الضعيف معها ... وأما الزوج الذي يخافها فإنها تحتقره في أعماق قلبها سواء كانت مؤمنة أم كافرة , وسواء أظهرت له هذا الاحتقار أم لم تظهره .

اللهم كن لنا ولا تكن علينا . اللهم احفظنا بما تحفظ به عبادك الصالحين , آمين


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق