]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

تلصص

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2011-11-29 ، الوقت: 20:15:59
  • تقييم المقالة:

 

أقصوصة

                                  تلصص

 
" واثقة من أن مصدر الصوت ليس زوجها الغارق في بحر سرير المرض ، غائبا عن صراخها المستتر بصوت التلفاز.
ظانة أنه فحيح أفاع تجمعت عند شباكها على وهج عريها ، أو أنها قطط تشممت رائحة احتراقها.
لم تطفئ نور حجرتها الواسعة وهي تغلق شباكها الزجاجي الشفاف تحسبا.
وحين تأكدت أنها عين الجار الملتصق بالجدار المواجه تتابعها ؛ أهملت إسدال ستائرها وعاودت تمددها ..... دون المبرد"

أحمد الخالد
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق