]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قردوغان !

بواسطة: أحمد المغازى كمال  |  بتاريخ: 2014-07-31 ، الوقت: 00:47:49
  • تقييم المقالة:

عارف مشكلة قردوغان ده إيه ....فى أوروبا كان عنده حلم يدخل

الإتحاد الأوروبى ....الأوروبيين عملوا فيه البدع ..إفتح المجال

الجوى لتدريب الصهاينة يا أردغ ،،،.يفتح ...موّن طائرات الصهاينة

بالوقود عشان تضرب فلسطين ,,,يموّن .إلحس يا قردوغان

,,يلحس ...إرفع رجلك يا قرد,,, يرفع ..تقدر تقول عملوا ليّته بخت

...و بعد ما خدوا اللى عاوزينه منّه ...رموه زى مرات الأسد لا

مؤاخذة ...فى منطقة الشرخ الأوسط بقي الوضع مختلف

...قردوغان كان عامل دكر على جاموستين عُشر اولهم الدبل

ة بتاع قطر...و طبعاً أمّه موزة فرحانة بيه ..أهو الواد مرغوب برضه

و ليه سوقه ..و ثانيهم الخروف أبو ليّة اللى اسمه مرسي ...و

فى أحد الليالى الساخنة كان قردوغان هايج على مرسي وراحت

الفكرة و جت النشوة ...راح السيسي مسلّط فرج راح سالت

مرسي من تحتيه و ظارف قردوغان و نزّلهم سخنين على قفاه "

خليك مؤدب و مشيها على قفاه " ...طبعاً العرق التركى نقح عليه

...إزاى يتظط الزطّة دى ...بقى عامل زى المرة اللايطة ..كل ما

يروح فى حتة يرفع عياله على كتفه و يقعد يصرخ زى الست

بتاعت أريد حلّاً ...و للأسف فرج برضه مش هايعترف بالعيال

...يعنى لو كان سمع كلام الأستاذ توفيق الدقن و عرف إن أحلى

م الشرف مفيش ...مش يمكن كان ساعتها يلاقى حد يُستر عليه

...للناس اللى هتسأل عن دور خالد مشعل و هنيّة ...طبعاً كان

لهم دور مهم ..كانوا بيشيلوا الفوطة لقردوغان و تميم ...من كتاب

 

جهاد النكاح فى توضيب مشكاح للعلامة أبو النجس القرضاوى.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • عبد الحميد رميته | 2014-08-02
    سبحان الله . يخلق الله من الناس أشكالا وألوانا . لديك قدرة كبيرة جدا جدا جدا على سب وشتم العلماء والدعاة والمفكرين والساسة

    وعندك سلاطة كبيرة جدا فيما تكتب ... بعضهم سليط اللسان وأما أنت فسليط القلم . إذا كنت رجل مخابرات مثلا فأنت وشأنك وحسابك عند الله

    عزوجل . وأما إن كانت نيتك حسنة وكنت جاهلا فقط , فأتمنى لك أن تتوقف عن الكتابة والنشر لشهور أو سنوات حتى تتعلم قليلا لتعرف وتتعلم

    البديهيات التي يعلمها حتى البسطاء من الناس , ولكنك أنت ما زلت تجهلها . والله إنني لك ناصح أمين يا أخي يا كمال ... توقف عن السب والشتم

     لأولياء الله ( حماس , الإخوان المسلمون , القرضاوي وسيد قطب و... وأردوغان و ... وقائمة من سببتهم حتى الآن في مواضيعك طويلة جدا ) , وإلا

     فإنني أخاف أن يكون حسابك عند الله عسيرا ( خاصة وأن سبك وشتمك للغير عندما تكتبه لا تستطيع أن تمحوه لأن الغير يمكن أن يكون قد قرأه

     لك ونقله إلى موضع آخر فاتق الله ثم اتق الله ثم اتق الله ... ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )  . لا تتكبر على النصيحة يا كمال . والله أنا لك

     ناصح أمين . لقد رأيتُ في حياتي متعصبين ومتعصبين , ولكنني نادرا ما وجدتُ متعصبا للباطل مثلك أنت ولا متجرئا على السب والشتم مثلك .

     وعندك بالمثل قدرة عجيبة على الدفاع عن الظلمة والمستبدين والدكاتوريين والقتلة والمجرمين والسفاحين أمثال السيسي  و...

    أخوك الذي يحبك , لذلك هو ينصحك : عبد الحميد رميته , من الجزائر
  • عبد الحميد رميته | 2014-07-31
    قلتَ أخي الفاضل اليوم ( الأربعاء 30 جويلية 2014 م )  ... " الدفاع عن بلدى واجب ... اى شخص ابن كلب لم يتربى فى بيته ويسب الرئيس السيسى أو يعتدى باللفظ على مصر سواء بحسن أو سوء نيه .. سأتعامل معه بكل غلظه وسأسبه وأسب أمه " .
    أنت أخي الفاضل تقدر , وأنا أعترف لك بأنني لا أقدر  .
    بداية : غريب جدا أن يُقال ويكتب وينشر هذا الكلام في اليوم الثالث من شوال , أي في أيام العيد المباركة . 1-   لقد نشرتَ هذا الكلام لعامة أهل الموقع وأنا أرد كذلك على العام , لا على الخاص .   2-   لقد تمنيتُ أن نبعد الخواطرَ عن الصراعات الخاصة والشخصية ... الخواطر جُعلت من أجل تقديم فوائد عامة , يستفـيدُ منها الكل داخل الموقع ... ومن أجل تقديم ما نفعه عامٌّ ومحقق الفائدة للكل , لكنك أخي الحبيب نشرتَ هنا على العام ما لا يجوز أن يُـنشر  إلا على الخاص ( هذا إن جاز فعلا على الخاص ) .   3-   مصر ليست بلدك وحدك بل هي بلد كل مسلم ... وكذلك الجزائر و ...
    الدفاع عن بلدك واجب والدفاع عن بلدي كذلك واجب , ولكن فرق بين الدفاع عن بلدي الذي هو واجب والدفاع عن شخص الرئيس. بلدي مقدسة وأما شخص الرئيس فليس مقدسا أبدا  .   4- مهما انتقدنا حكام المسلمين والعرب , فلا يمكننا إلا أن نحب بلداننا . انتقدتُ البعض من رؤساء الجزائر ( بقوة ) ودخلتُ السجن منذ حوالي 30 سنة أكثر من مرة ( من أجل ذلك ) , ونالني من التعذيب والسب والشتم والكهرباء والضرب والإهانة و...ما نالني ... ومع ذلك خرجتُ من السجن مرفوع الرأس , وجلادي (ومن كان يعذبني) يراني الآن فيهرب من طريقي خجلا من نفسه أو يُـقبل علي ويسلم علي ( احتراما وتقديرا ) مرات ومرات . وفي كل الأحوال لا يمكن لأي جزائري أن يتهمني بأنني لا أحب الجزائر لأنني انتقدتُ بقوة حكام الجزائر ... لا أحد يشكك أبدا في حبي للجزائر .ونفس الكلام يقال عن مصر مثلا ... انتقدنا مرات ومرات عبد الناصر والسادات وحسني مبارك , انتقدناهم بقوة , ومع ذلك لا يجوز لأي كان أن يتهمنا بأننا لا نحب مصر . مصر في قلب كل مسلم , ومن الصعب أن تكون مسلما بدون أن تحب مصر . وكذلك نحن نحب ونحترم الجيش المصري ولكنني في المقابل أكره السيسي كل الكره . أنا أكرهه في الدين لأنه حارب الدين والبلاد والعباد . أنا أتقرب إلى الله بكرهي للسيسي وأعتبره عدوا لله ورسوله , ومع ذلك أنا أحب مصر كل الحب . أتمنى من الله الخير كل الخير لمصر , وأتمنى كذلك الخزي والعذاب( دنيا وآخرة ) للسيسي …

     
    5- فرق بين من يسب بوتفليقة وبين من يسب الجزائر ... وفرق بين من يسب بحق ومن يسب بباطل ... ولكن في كل الأحوال سُـب ما تشاء الرئيس بوتفليقة لأنه بشر يصيب ويخطئ ويطيع ويعصي , ولكن لا يجوز لك أبدا أن تسب الجزائر أو مصر أو...

    6- أن تقول لمسلم " يا بن الكلب " , أنا أعترف بأنني لا أقدر على ذلك حتى ولو وجهتُ الخطابَ لكافر , وليس لمسلم . أنا لا أقدر أما أنت فأعترف أنك تقدر  .

    7-أنا لا أقدر أن أقول لأخي في الدين " أنت لم تترب في بيتك " , أنا لا أقولها لغيري لأنني لا أحب أن يقولها لي شخص ما ( خاصة وهو لا يعرفني ) . أنت تقدر وأنا أعترف بأنني لا أقدر أخي الفاضل والكريم مهما حاولتُ  .

    8- أنا لم أعتدِ أبدا أبدا أبدا في حياتي ولو مرة واحدة لا على مصر ولا على الجزائر ولا ... وأما انتقاد الرئيس فهذا من حقي ومن حقك . هذا من حقنا جميعا 100%  .
    9- الله يفرق بين النية الحسنة والنية السيئة , وأنا كذلك أحاول ما استطعتُ أن أفرق بينهما , ولكنك أنت تقدر على عدم التفريق . أنت تقدر على هذا وأنا أعترف بأنني لا أقدر على ذلك أخي العزيز والحبيب  .

    10- الله أمر رسوله بأن لا يكون فظا غليظ القلب " فبما رحمة من الله لنتَ لهم , ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك " , وأما أنت فتريد أن تكون غليظا مع إخوانك . أنت تقدر على ذلك , وأما أنا فإنني أعترف بأنني لا أقدر أخي الحبيب  .

    11- أن تقابل سيئة أخيك بحسنة , هذا أفضل لك من مقابلة السيئة بمثلها . أنا لا يمكن أن أسب أخي مهما كان . أنت تقدر على السب  , وأما أنا فإنني أعترف بأنني لا أقدر.   ثم إنني تمنيتُ لك أن تفرق بين من أساء إلى دنيانا ومن أساء إلى ديننا , فرسول الله كان لا يغضب إلا إذا انتهكت حرمة من حرمات الله تعالى ( إي إذا تم الاعتداء على دين ) .
    12- ثم إن سبني شخصٌ فحتى إن سببتُه أنا بعد ذلك , فبأي حق أسبُّ أمه . حتى ولو كان كافرا وسبني فإنه يجوز لي أن أسبه هـو , ولكن لا يجوز لي أن أسب أمه أو أباه  . أنت تقدر على سب آباء وأمهات إخوانك في الدين , وأما أنا فإنني أعترف لك بأنني لا أقدر أخي الحبيب والفاضل والعزيز والكريم.   عيدكم مبارك , تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال .
    سامحني الله وإياك أخي الحبيب , ووفقني الله وإياك لكل خير , وجعلني الله وإياك وأهل الموقع جميعا من أهل الخير دنيا وآخرة , آمين

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق