]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لأننا سلاحف _بقلم رغد خميس

بواسطة: رغد خميس  |  بتاريخ: 2014-07-30 ، الوقت: 18:52:58
  • تقييم المقالة:

رشاشة تصوب على مئذنة لتقتل الحمام ساجدا

فيسقط السلام

ليخضب ساحة القضية بدم الثورة

 

 

ينتحر القمح من علو السنابل

كي لا يرى مذابح الخبز

وجرائم الطحين الأحمر

 

يهرب النمل من ضجيج الرصاص

وأقدام الجنود

ويخجل من قطرة دم  

هطلت عليه من سحب  الشهيد

 

تخجل القبور

من أشلاء طفل ملتف بالعلم

لا الكفن

لتعتزل مهنة استقبال الجثث

 

يطأطئ الورد رأسه

حزنا

بعد أن زيّن جنازة

طفل بلون الربيع رحل

 

يخجل الموت

من دمعة الأم

على نبضها المسروق برصاصة

 

ينتفض الحجر ليكون

سلاحنا الوحيد

وسط  البندقيات المعلقة

على أكتاف أشخاص

يفترض ان يطلقوا النار جهنما

تلتهم العدو وتقول هل من مزيد ؟

 

 

في بلاد العار 

ربما نحن  سلاحف أو برمائيات

فالسلحفاة لا تملك قلبا لتبكي جثة ابنها مزينا

برصاصة في الصدر  

والتمساح يا عزيزي لا يشتاق وجهه

في المرآة

لا يضجر عتمة التعذيب

وطول  الجدار

 

نُلبِس ثوب  البشرية

لعراة الأخلاق

ونجرد وطنا من انسانيته !!

 

عذرا

بشر نحن بطعم الوطن

بشر نحيا رغم الأزيز

ننبت صبرا يعربد على النكبات

على النكسات

على الخيبات المحضّرة

 

عذرا فنحن ياسمين يولد  بين معمعة المخاض

وطلقات المنفى

لينفجر عطرا مسيلا للحرية \

رغد خميس

السبت

21-6-2014


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق