]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصة سيدنا إلياس عليه السلام

بواسطة: Hosni Al-khatib  |  بتاريخ: 2014-07-30 ، الوقت: 11:30:22
  • تقييم المقالة:

قصة سيدنا إلياس عليه السلام

أرسل سيدنا إلياس عليه السلام إلى أهل بعلبك غربي دمشق،فدعاهم إلى عبادة الله وأن يتركوا عبادة صنم كانوا يسمونه (بعلا) فآذوه،وقد قال إبن عباس أن سيدنا إلياس عليه السلام هو عم اليسع.

 قال تعالى: {وَإِنَّ إِلْيَاسَ لَمِنْ الْمُرْسَلِينَ،إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَلَا تَتَّقُونَ،أَتَدْعُونَ بَعْلًا وَتَذَرُونَ أَحْسَنَ الْخَالِقِينَ،اللَّهَ رَبَّكُمْ وَرَبَّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ،فَكَذَّبُوهُ فَإِنَّهُمْ لَمُحْضَرُونَ،إِلَّا عِبَادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ،وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ،سَلَامٌ عَلَى إِلْ يَاسِينَ،إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ،إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ} وهذه الآيات القصار هي كل ما يذكره الله تعالى من قصة سيدنا إلياس،لذلك إختلف المؤرخون في نسبه وفي القوم الذين أرسل إليهم،فقال الطبري أنه إلياس بن ياسين بن فنحاص بن العيزار بن هارون،أما إبن كثير فيقول أن إلياس والياسين اسمين لرجل واحد،فالعرب تلحق النون في أسماء كثيرة وتبدلها من غيرها.

وقد جاء في تاريخ الطبري عن إبن إسحق ما ملخصه: إن إلياس عليه السلام لما دعا بني إسرائيل إلى نبذ عبادة الأصنام والإستمساك بعبادة الله وحده رفضوه ولم يستجيبوا له،فدعا ربه فقال: اللهم إن بني إسرائيل قد أبو إلا الكفر بك والعبادة لغيرك،فغير ما بهم من نعمتك،فأوحى الله إليه إنا جعلنا أمر أرزاقهم بيدك فأنت الذي تأمر في ذلك،فقال إلياس: اللهم فأمسك عليهم المطر،فحبس عنهم ثلاث سنين حتى هلكت الماشية والشجر،وجهد الناس جهداً شديداً،كما أن من دعا عليهم إستخفي عن أعينهم،كما كان يأتيه رزقه حيث كان،فكان بنو إسرائيل كلما وجدوا ريح الخبز في دار،قالوا هنا إلياس فيطلبونه،وينال أهل ذلك المنزل منهم شرا،إلا أنه بعد ذلك قال سيدنا إلياس لبني إسرائيل أنه إذا تركتم عبادة الأصنام،دعوة الله أن يفرج عنكم،فأخرجوا أصنامهم ومحدثاتهم فدعا الله لهم ففرج عنهم وأغاثهم،فحييت بلادهم ولكنهم لم يرجعوا عما كانوا عليه ولم يستقيموا،فلما رأى إلياس منهم هذا دعا ربه أن يقبضه إليه فقبضة ورفعه.

ويذكر إبن كثير أن رسالة سيدنا إلياس عليه السلام كانت لأهل بعلبك غربي دمشق،وأنه كان لهم صنم يعبدونه يسمي (بعلا) وقد ذكره القرآن الكريم على لسان إلياس،حيث قال تعالى : {أَتَدْعُونَ بَعْلًا وَتَذَرُونَ أَحْسَنَ الْخَالِقِينَ،وَاللَّهَ رَبَّكُمْ وَرَبَّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ} كما ويذكر بعض المؤرخين أنه عقب إنتهاء ملك سليمان بن داوود عليه السلام وذلك في سنة 933  قبل الميلاد،إنقسمت مملكة بني إسرائيل إلى قسمين،الأول يخضع لملك سلالة سليمان وأول ملوكهم رحبعام بن سليمان،والثاني يخضع لأحد أسباط إفرايم بن يوسف الصديق وإسم ملكهم جر بعام،وهكذا تشتت دولة بنى إسرائيل بعد سليمان عليه السلام بسبب إختلاف ملوكهم وعظمائهم على السلطة وبسبب الكفر والضلال الذي إنتشر بين صفوفهم،وقد سمح أحد ملوكهم وهو أخاب لزوجته بنشر عبادة قومها في بني إسرائيل،وكان قومها عباداً للأوثان فشاعت العبادة الوثنية وعبدوا الصنم الذي ذكره القرآن الكريم وإسمه (بعل)،فأرسل إليهم إلياس عليه السلام الذي تحدثنا عن دعوته،وما إن توفي إلياس عليه السلام أوحى الله تعالى إلى أحد الأنبياء وأسمه اليسع عليه السلام ليقوم في نبي إسرائيل، فيدعوهم إلى عبادة الله الواحد القهار،وأرجح الآراء أن إلياس هو النبي المسمى إيليا في التوراة.

وعن اليسع يقال أن سيدنا إلياس عليه السلام لجأ ذات مرة إلى بيت إمرأة من بنى إسرائيل لها إبن يقال له اليسع بن خطوب،وقد كان به ضر،فآوته وأخفت أمره،فدعا ربه لإبنها فعافاه من الضر الذي كان به،وهنا إتبع اليسع سيدنا إلياس وآمن به وصدّقه ولزمة،فكان يذهب معه حيثما ذهب،حيث كان سيدنا إلياس في ذلك الوقت قد هرم وكبر كما كان اليسع غلاماً شاباً      


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق