]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تحت النار

بواسطة: نضال فياض  |  بتاريخ: 2014-07-30 ، الوقت: 03:11:17
  • تقييم المقالة:

تنهمر عليهم سحب

اللهب .

في كبد الليل الظلوم..

تفتت أكبادهم .

فيلتف حولهم الوجع .

وفي حضرة العجز ..

لا يقوون على شئ ..

سوى الصراخ ..

يا الله.. يا الله.. :

خذنا إلى وطن..

ليس فيه حواجز

وجنود وقذائف نار .

فتفتح السماء

ذراعيها

تقول لكل الموجوعين :

أنا هنا ... أبنائي..

حان وقت الرحيل
_________
نضال فياض


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق