]]>
خواطر :
يا فؤادي ، أسأل من يسهر الليالي بين آمال اللقاء و الآلام الفراق ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مازال صوت المذياع يبث الأغاني

بواسطة: رولا احمد سمور  |  بتاريخ: 2014-07-29 ، الوقت: 18:01:36
  • تقييم المقالة:

هي أنا...! مازال صوت المذياع يبث الأغاني.

  "شكرا يا الهي أن المصائب لا تأتي فرادى!" عندما تشتد الصعاب من حولك، وتتكاتف الجهود لبث السموم في روحك، ويبدأ سواد الهموم يحتل قلبك، تحس أنا العالم توقف، تنظر حولك وترى العكس!   مازال صوت المذياع يبث الأغانيكل صباح غير عابئ بأحزانك، ونشرات الأخبار تحمل عبر الأثير كوارث العالم الا كارثتك! السيارات تسير و تطلق أبواقها إن تباطأت، والناس تسألك كل يوم نفس الأسئلة عن حالك وحال جوك ولونك بدون حتى أن ينتظروا إجابتك! فالعالم لم ولن يتوقف! عقارب الساعة مازالت تسير ، تتسابق الدقائق والساعات لتمر الأيام ويمر الوقت ساحبا يدك معه.   ورويدا رويدا، تبدأ بالاسمتاع برائحة قهوتك الصباحية وجريدتك المفضلة من جديد ، وترد ابتسامة الجار والجارة بلهفة، تركب سيارتك لتبحث عن محطتك المفضلة. يصفو العقل قليلا قليلا، ويعانق الروح صفائها اشتياقا، ويهدأ القلب.   حينئذ تبدأ مرحلة محاسبة النفس بصدق واحتواء، مراجعا دروس محنتك، وتبدأ بأخذ قرارات أجلتها، أجلتها لخوفك أن لا بديل لما بين يديك غير ماتملك. وتبدأ مرحلة التغيير بكل مخاوفها. تبدأ بالنظر حولك، لترى أبوابا فتحت، وفرصا منحت كأن غيوم أمانيك أمطرت واقعا، لتلتفت وتقول: "هذا ما استحقه، وما سبقه أهلني له".   وقتها فقط، ترجع لك نفسك التي عرفتها، تحبها أكثر، تفخر بها أكثر وتحترمها أكثر. تهمس بينك وبين نفسك " شكرا يا الهي أن المصائب لا تأتي فرادى" . نعم! فعندما تحتدم المحن حولك، تبرز أحدها لتكون الأقوى والأهم معلنة أولويات حياتك، واضعة ماتلاها في موقعه الملائم الذيقد يكون في آخر القائمة وكنت ظانا أنه الأهم!    وهذه من أحد حكم الحياة وجمال الأقدار التي نغفل عنها: مرض، فقد عزيز، تحديات و حروب في العمل، قلب جرح، خذلان من تظن أنه السند والكتف، ديون، الخ، سمها ما تسمها..لو أتت فرادى ، لتفتت قلبك قطعة قطعة، وتساقطت وريقات زهرة روحك واحدة تلو الأخرى، لكنها اجتمعت لتضع لك كل شئ في مكانه الحقيقي.   فشكرا يا الهى لأن المصائب لا تأتي فرادى، وشكرا لنفس أبية كريمة، تأبى التمتع بمالايرضيك وتسعى لما تستحق ويرضيك.   جربها معي: حدد موعدا مع نفسك واذهب للقائها بأبهى حلة حاملا ورقة وقلم. اكتب أجمل عشرة دروس وهدايا حصلت عليها من محنتك وابتسم، فلا تسمح للمحن حولك أن تحواك لما لا تحب وتهوى.   رولا سمور rulasammur@gmail.com @rulasammur القبس
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق