]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أشهر5 خرافات علميّة يصدقها الناس

بواسطة: أحمد المغازى كمال  |  بتاريخ: 2014-07-29 ، الوقت: 17:26:12
  • تقييم المقالة:
هناك العديد من القصص التي يرويها العجائز لبعضهم حول المبادئ العلميّة الأساسية، رغم أن بعضها تم ضحده منذ سنوات عديدة إلا أن هذه الشائعات لا ترحل بسهولة. هذه بعض تلك الخرافات الموجودة هنا وهناك: الخرافة الأولى: نحن نستخدم 10% من أدمغتنا فقط! نعم، هناك الكثير من الأشياء التي نجهلها عن أدمغتنا حتى الآن، لكننا نعلم على وجه الدقة أننا نستخدم دماغنا كاملاً. حتى وإن لم يكن لدينا المعطيات من تصوير الدماغ لإظهار أن هذا الرقم (10%) هو رقم خاطئ كلياً (لكن لدينا هذه المعطيات) ، فإن هذا لا يمكن أن يصّح باستخدام أساسيات المنطق. رغم أن الدماغ يزن بعض الباوندات فإنه يتطلب طاقة كبيرة، حوالي 20% من الأوكسجين والكلوكوز الداخل للجسم. إنه من غير المحتمل أن يتطور دماغنا إن لم نستخدم معظمه. بالإضافة إلى ذلك، لايوجد أي دليل أن شخصاً ما شُخص بورم دماغي ثم قيل له ” لدينا أخبار جيدة! الورم في منطقة من دماغك لاتستخدمها!” الأذية الدماغية لم تكن لتسبب أذى هائلاً لو كان هناك وجود لمناطق غير مستخدمة من الدماغ، لكن قليل فقط هم من ينجون من الأضرار الناتجة عن طلقات الرصاص وحتى الناجون يعانون من آثار جانبية خطيرة. رغم أنك قد لاتستخدم كل جزء من دماغك في كل الأوقات، لكنك تستخدم دماغك كاملاً على مدار اليوم. أن تشعر أنك لا تحقق قدراتك كلها هو مختلف جداً، لكن ذلك لا يعني أنك لا تستخدم دماغك بشكل كامل كل يوم. الخرافة الثانية: الجزء المظلم من القمر: من منظور كوكب الأرض، نستطيع رؤية 59% من سطح القمر (وهذه النسبة ليست كلها في نفس الوقت) ال41% الباقية لاتظهر أبداً خلال هذه الفترة. هذه ال41% لابد أن تكون مظلمة ومتجمدة، لاتتعرض أبداً لحرارة الشمس، صحيح؟ لا. هذا الخلط ناتج عن “التقييد المدّي” والذي يجعل القمر يبدو كأنه ثابت لايدور. إن القمر يدور ببطء فعلاً، ويكمل دورة حول نفسه بنفس الوقت الذي يحتاجه ليكمل دورته حول الأرض. رغم أن جزءاً من القمر محجوب عن الأرض، فإن ذلك لا علاقة له بكمية الضوء الذي يتلقّاه.في ماعدا الخسوف، فإن أشعة الشمس تسقط على نصف القمر (تماماً كما يستقبل كل نصف الأرض أشعة النهار، كل في وقت مختلف). تضيء الشمس الوجه الذي نراه من القمر بشكل كامل، وعندها نراه بشكل بدر كامل. عندما تختفي أجزاء من القمر فأن أشعة الشمس الساقطة عليه لايمكننا رؤيتها. رغم وجود منطقة من القمر نسميها ” الوجه البعيد للقمر” فإن ليس أقل ظلمة من الوجه الذي نستطيع رؤيته.   الخرافة الثالثة:يؤثر البدر الكامل على السلوك: خرافة ذات عمر طويل، خاصة بين أولئك الذين يعملون مع كبار السن أو من لديهم إعاقات ذهنية، أن البدر يظهر سلوكاً غريباً في الأشخاص. هذه الخرافة واسعة الانتشار لعدة أسباب، أحدها أن الماء في الدماغ يتأثر بقوى المد والجزر الصادرة عن القمر. يدّعي الكثير من الأشخاص أن الجرائم العنيفة تكثر خلال هذه الأوقات، حتى أن مراكز الشرطة في المملكة المتحدة زادت عدد الشرطة خلال البدر تحسباً لتدفق الجرائم والحوادث.  دُرس هذا الموضوع أكثر من مرة، وهناك توافق بسيط وضئيل بين البدر الكامل وزيادة التصرفات والسلوك الغريب، وقطعاً لا يوجد سبب مباشر تم اكتشافه. رغم أن بعض الدراسات أظهرت زيادة الجرائم خلال البدر، فإنه يمكن تفسيرها أن حدثت خلال العطل الأسبوعية أو الاستراحات. ليس عليك أن تخاف من البدر الكامل والسلوك الغريب بسببه..طبعاً إلا إذا كنت مستذئباً.   الخرافة الرابعة: يصيب السكر الأطفال بفرط النشاط: عند حضور أي حفلة عيد ميلاد لطفل، فإن الكعكة، الأيس كريم والمشروبات السكرية ستجعل أي أحد يصدق أن السكر يحرض فرط النشاط والحركة. لا يوجد دليل يؤكد ذلك، بغض النظر عن مجموعة صغيرة مصابة باضطراب في الأنسولين مرافق لاضطرابات نفسية معينة. إن النشاط والطاقة الملاحظة خلال حفلات عيد الميلاد يمكن تعليلها بسبب الوجود مع الأطفال الآخرين أو الحصول على الهدايا. ويمكن أن تكون مكونات أخرى هي المسببة لفرط النشاط، كالكافيين. هذا لايعني أنه لايجب تحفيف مدخول السكر، إن الأمريكي العادي يستهلك 156 باونداً من السكر كل سنة. بالمقارنة فإن الأمريكين من حوالي 200 سنة كانوا يستخدمون 3-5 باونداً في السنة. يرتبط معدل السكر مع زيادة الوزن ومقاومة الأنسولين وارتفاع الضغط وكلها تزيد نسبة الإصابة بسرطانات معينة.   الخرافة الخامسة: لا تضرب الصواعق المكان نفسه مرتين: “لا تصيب الصاعقة المكان نفسه مرتين” عبارة تستخدم عندما يحدث شيء سيء مرة واحدة ولايمكن أن يحدث مرة ثانية. للأسف لا علاقة لهذه العبارة بالصواعق الحقيقية.. الصواعق هي تفريغ إستاتيكي هائل يبحث عن مكان للتفريغ، ولا يثير اهتمامها تعرض المكان نفسه لصاعقة من قبل أم لا. الأشياء الأطول، كالأشجار وناطحات السحاب تعتبر أهدافاً أفضل بسبب قصر المساة بينها وبين أصل الصاعقة. أطول شجرة في غابة ما قد تضرب بواسطة صاعقة أكثر من مرة. تضرب الصواعق مبنى حوالي 100 مرة في السنة. أصدرت ناسا دراسة في 2003 تتضمن 386 صاعقة من الغيوم للأرض، حوالي ثلث هذه الضربات أصابت عدة أماكن في ذات الوقت. إذاً فالصاعقة لاتضرب مرتين فحسب، بل قد تضرب مكانين في آن واحد!    

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق