]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

( سألوني ليه أمّ الدنيا زعلانه ؟ )

بواسطة: تاجموعتي نورالدين  |  بتاريخ: 2014-07-28 ، الوقت: 17:21:30
  • تقييم المقالة:

                                           

 

       

 

                                              سألوني عن أم الدنيا

 

   سألوني :

أمّ الدنيا ليهْ زعلانة اليومينْ دولْ ؟

قلت فنفْسي :

يعني إنتو مشْ عارفين ؟

ده لسانْ حالْها بيْقولْ

أصومْ أصومْ و افطرْ على المدفعْ و الفولْ 

 منْتو عارفينْ .. أمّ الدنيا غضبانة

وكمان زعلانة

من سيناريو الجميلة و الغولْ

 أيْوه أمّ الدنيا غضْبانة ..

و كمانْ مشْ عارفةْ ولا فاهمةْ

العرْضِ بياكلْ ليهْ مِنِ الطّولْ ؟

أمّ الدنيا صعبانْ عليها تبصْ

وتشوفْ الخاينْ عمّالْ يْدورْ

و يْلفِّ الكلامْ في السمّ المعسولْ

وكمانْ صعبانْ عليها تسمعْ

أنينْ عِيالْها .. أنينْ الغلابةْ 

يْغطّيهْ الرقصْ و المزيكا و الطّبولْ

وعلى رأي المثلْ :

يا خبر النهار ده بفلوسْ بكره ينزلْ عليه أوكازيونْ

فهلْ أتاكَم خبر صلاة محلبْ .. صلاة الجمعة على التلفزيونْ ؟ 

جاتو الشّعْبطة .. وابْتدا المشوارْ آهْ يتْرنحْ زيّ البلشونْ

فتنادوْا إوْعى يا فندمْ .. شدْ حيلكْ و تْمسّكْ بالبروتكولْ

واللي عْلى يْمينو .. وزير المنابرْ .. وفِقْهِ الكارتونْ

بطبطْ عليهْ وهمسْ لو :

يا بيهْ إنتَ تِأْمُرْ و أنا ألغي الجمعة على طولْ

ردّ عليهْ البيهْ باشا شمْشونْ:

مفيشْ حاجةْ.. بسْ نسيتْ أتْخلصْ منْ حمْضِ البولْ

اتلم سونسونْ على تونتونْ .. و الاثنينْ أنظفْ ما يكونْ

همّ دولْ الموضة الجديدة .. لّي زكّاها العر.. فرعونْ 

أربعونْ حرامي .. وكْبيرهمْ (علي ماما) المهبولْ

عرفتو الآن ليه أمّ الدنيا زعلانةْ ؟

لا هي طايقةْ تضحكْ و لا قادرةْ تْقومْ ؟

جاثمْ على صدرها.. واحدْ نِحسْ وِشو وِشّ البومْ

قال إيهْ :

أخطفْ مرسي والْبسْ هدوم سعد زغلولْ

واعْملْ نبْرة فْصوتي .. أخلّي الشعب مذهولْ

زيّ أداء  اليمينْ طِلعتْ قمرْ أمام الكونْ

قالو لي : احلفْ ولوْ مِنْ غِيرْ وضوءْ يا مرسولْ

قلتْ : وحياة قلبي و أفراحو ..

أنا القرش الأبيضْ وانتو البحر الأحمرْ ..

دقّوا الشماسي والنبي نفسي أعومْ

دقّوا الشّماسي وسبوني أتمرّغْ في الذّهونْ

عرفتو الآنْ

ليه أمّ الدنيا غضبانة ؟

و ليه كمانْ هي زعلانة ؟

لأنها تنتظر بشوقْ فوقْ الجنونْ

هبوب العاصفة

لكن هذه المرة ستكونْ

كعصف ماكولْ .

 

                                     بقلم تاج نور

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق