]]>
خواطر :
يا فؤادي ، لما هددتني بالهجر و لم يبقى لي سواك في الأنس...كيف حال المضجع في غياب الرفيق المبجلُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يا ألله

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2011-11-29 ، الوقت: 07:33:42
  • تقييم المقالة:

 

انها الحياة الآنية مظالم ومجازر ولعبة صبيان الزعامات بالأسلحة الحية.....

لا يخافون الله ويهابون المراكز والمواقع  والمقامات المبهرجة المحاطة بأشباه  البشر......

شكرا" أيها العالم بكل اللغات شكرا" مجلس الأمم والجامعة العربية ومنظمات حقوق الانسان...

اليوم عرفنا أننا باعتباركم نحن مشروع انسان وباعتبارنا نحن الخلق الأول والأخير ومابينهما نحن  آدميين نحن الانسان نحن خيرة البشر نكبر مع المعاناة. وننسى الآلام ونعبر وحدنا جهنم الأرض والتي هي من صنع السياسات والدبلوماسيات والاعتبارات الخارجية والداخلية.

ألم يخطر في بالكم أننا بالصبر نبارز النظام ولا نبالي لا بالجوع ولا بالعطش ولا بالبرد ولا حتى بالموت تخطينا كل هذاوأصابونا في العديد من المطارح وحاولوا ابادتنا ولكن يا أيها العالم النائم أو السكران والحيران ألم يأن الآوان لصحوة جامعة تطلق عملا" يوقف الأفعال المتوحشة والمجازر التي ترتكب والتي يند لها جبين كل حي يرزق .

يا من تراهنون على ضعفنا كلماتنا صواريخ تدوي في ضمائركم وصبرنا فعل ايمان نمارس طقوسه في كل ثانية من حياتنا. الى أن يقضي الله أمرا" كان مفعولا  ويحق الحق ويزهق الباطل.

نفتح صدورا" عارية لمدافعهم ولا ننكس رءوسا" الا بعد ان يبلى الجسد

حرام عليكم سكان الأرض السكوت هي جريمة تساعدون في تنفيذها وسوف لن يسامحكم التاريخ ولا الجغرافيا ولا المدنيات .

ولن يأتي بكتاب أنه لا يجوز أن نجبر آلة القتل على التوقف وانه يجب ان نكتفي بالمراقبة وبالنظر .

يا الله يا الله ما لنا غيرك يا ألله كلمات من وجدان الشعب الصامد البطل الى وجدان كل البشر فأين آذانكم يا أصحاب السيادة والمعالي والنيافة والقداسة والفخامة وكل عبارات التفخيم والتبجيل ليس لحضرتكم وانما لأهل سوريا المظلومين.

أضعف الايمان أن تنتشلوا المجرمين وتساعدوا المقهورين المظلومين وما زلتم تعولون على تراجع وحش يهتاج للدم الذي وان كان لا بد ان يرهق وانما على عتبة العدو وليس بيد  حامي العرض والأرض ومدعي قمة الشرف.

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق