]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

الصعيد يا عم محلب

بواسطة: أحمد المغازى كمال  |  بتاريخ: 2014-07-26 ، الوقت: 13:07:02
  • تقييم المقالة:

على المستوى الشخصى أقدر جدا ما يقوم به المهندس إبراهيم محلب، رئيس الوزراء، من جولات ميدانية فى القاهرة وعدد من المحافظات، لأن هذه الجولات تشعل حماس المسؤولين وتضعهم أمام رقابة مستمرة من الحكومة. محلب منذ أن تولى رئاسة الحكومة، وحتى حينما كان وزيرا للإسكان تخلى عن نظرية المكاتب المكيفة واختار الالتحام مع المواطنين فى الشارع، يستمع لشكواهم ويعيش جزءا من معاناتهم، وهى ميزة نسبية لرئيس الوزراء تجعله يدرك حجم ما يعانيه المصريون من مشاكل خاصة فى القطاعات الخدمية المهمة بالنسبة له مثل المستشفيات والمدارس والمواصلات والخدمات الأخرى المتصلة بالحياة اليومية للمصريين.  ووسط هذه الجولات كنت أتمنى من رئيس الوزراء أن يولى وجهه شطر الجنوب، بالطبع أنا لا أقصد توشكى التى زارها الأسبوع الماضى، لكنى أقصد تحديدا بقية محافظات الصعيد بدءًا من بنى سويف ووصولا لقنا وأسوان، لأن ما رآه محلب فى جولاته بشوارع القاهرة لن يقارن بما سيشاهده حينما يزور محافظات الصعيد، فالخدمات شبه منعدمة، حتى أن الضمير لدى المسؤولين التنفيذيين بهذه المحافظات يكاد يكون نادرا إلا من رحم ربى. كنت ومازلت أتمنى أن يأخذ محلب وزير النقل ويستقلا أحد قطارات الصعيد ليرى بعينه بداية معاناة الصعايدة، فالقطارات حتى المكيف منها لا تمت للآدمية بصلة، وبعيدة تماما عن أى معايير للسلامة أو حتى للراحة. القطارات هى البداية التى ستجعل رئيس الوزراء يعيد النظر فى سياسته المتجاهلة لأهل الصعيد الذى مللنا كثيرا من الشكوى دون أن تلقى هذه الشكاوى أى صدى فى كل العصور والأنظمة السياسية المتعاقبة، بل إن بعض هذه الأنظمة عمدت لأن يبقى الصعيد على ما هو فيه من أزمات وكأنه ليس جزءا من مصر.  الصعيد يا رئيس وزراء مصر كان ولازال بعيدا عن اهتمامك واهتمامك وزراءك حتى من قام منهم بزيارات مفاجئة له مثل وزير الداخلية فإنه لم يقدم أى جديد، فالأداء الأمنى والشرطى بمحافظات الصعيد مازال يتبع الأساليب القديمة التى كانت سببا فى نفور المواطنين من الشرطة والتعامل معها.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق