]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إشارات مرور إنسانية معلقة على جدار الوهم

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2014-07-26 ، الوقت: 06:28:59
  • تقييم المقالة:

كوكب الأغنياء
لا للفقراء
كوكب خيالي
ممنوع اللمس أملاك خاصة
لا وجود لصراخ الأطفال
ولا للأطفال المشردين
هاهاهاها
إشارات مرور إنسانية معلقة على جدار الوهم
مت شهيد لتصبح مقبول في الآخرة
رشوة للإنتقال إلى عالم آخر
عسى أن يكونوا بطبقة أرقى
ولو طبقة مقبولة
فزت بالشهادة أطفالك سوف يتعلموا وينشأ أكثرهم لا كلهم
على نفس الخط الذي رسمته لهم
سوف يكبروا على إسم مقاوم
وهكذا دواليك
ونرجع نعيد الكرة ثانية
ألم أقل لك أنه كوكب الأغنياء
كن فقير وذا مبدأ وإمشِ عليه إياك والجحود والثأر
سامح بكثرة نحن بعالم نحتاج للمسامحة أكثر
لنعيش 
وهيهات إذا ...عشنا
إستخدم جزء من عقلك الذي وهبك إياه الخالق
الذي بات محشو بأفكار سوداء
فحلمك سلاح تضغط عليه 
أين دولة العدل
والأفكار النيرة
أين القائد المميز
الذي لا يحسن التفريق
(لا فرق بين عربي و لا أعجمي و لا أبيض ولا أسود إلا بالتقوى)
عذراً قلمي لواقعك الخيالي
فأنا أحيا بوهم في قوقعتي
لا أرى أمامي سوى حبر أسود
وبعض من مبادئي التي تأبى أن تتغير
أدون أحرفي على طريق واحد
ولا أستطيع التلوّن حسب الظهور
لأكن أكثر أناقة
لا أستطيع كألوان قوس قزح أن أكون
أدوّن بنقاء ذاتي
ببياض داخلي وحبر أسود
أنا أفكر إذن أنا موجود(ديكارت)
عذراً كوكب الوهم
لست سوى كوكب الأغبياء
أعذرني سأشد رحالي
وأنطلق بطريق العودة
إلى عالمي الآخر
الذي أتيت منه عالم من نور
لا تبث فيه التفرقة
كوكب عالم ثان يحمي الفقراء
والأطفال المشردين
يحمي اليتامى والشيوخ
مبني على حب الله
ننشأ فيه نترعرع
كوكب لا للمساس بالعقائد
لا لتكفير الآخرين
كوكب مليئ بالحب
يحكمه الحجة ابن الحسن عجل الله تعالى فرجه الشريف
لا كوكب خيالي على أرض الواقع
كوكب المسبحين لله عز وجل
الواحد القهّار
كوكب للعزيز الجبّار
كوكب فيه جنة تجري من تحتها الأنهار
يتحلون فيها من أساور وثياب من حرير
كما قال العزيز الجبار في كتابه الكريم
اعذرني قلمي
فقلبي لم يعد يحتمل أكثر
كوكب فيه ضوء لا لشمعة للإنتظار
ينير عتمة طفل
هو وحده كتاب الله(القرآن)
نور من وجه الله الواحد الجبار
لا طفل بات في المهد يبكي
أم تذهب كي تحضر له طعام الإفطار
فتدفع الثمن فاتورة
فتأتي جثة محملة على الأكتاف والأقدار
شهيدة وطفل يبكي يتألم 
عفواً أيها الدستور
أين العدل أين الرأفة أين الحكمة
أين أصبح الحلم
رسالتي
لم تكن موجهة لشعب لا يعرف قيمة الإنتصار
فرسالتي لشعب لا يحكمه سوى أشباه الرجال
ف
عذراً كوكب الأغبياء
قلمي وما سطّر 
لحن الخلود
ناريمان
‏السبت, ‏26 ‏تموز, ‏2014  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق