]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الترويخ عن النفس مطلوب و التغيير الايجابي محبوب

بواسطة: فوزية بن حورية  |  بتاريخ: 2014-07-26 ، الوقت: 00:18:34
  • تقييم المقالة:
الترويح عن النفس مطلوب والتغيير الايجابي محبوب قال رسول الله صلى الله عليه و سلم "روحوا عن انفسكم ساعة بساعة ان القلوب اذا كلت عميت" ان ذكر الله سبحانه و تعالى هو البلسم الجيد للقضاء على الارهاق وعلى  تشنج الاعصاب و الارهاصات و العوامل النفسية المحبطة التي تصيبنا خاصة من الوضع الحالي المزري  ثم الترويح  عن النفس عملا بقول الرسول صلى الله عليه و سلم   في حديثه الشريف "روحوا عن انفسكم ساعه بعد ساعه فان القلوب اذا كلت عميت"، و الله ان في حديثه هذا لحكمة بالغة حكمة صحية عظيمة نفهم من هذا الحديث ان الترويح عن النفس امر لا بد منه ولا استغناء عنه حيث ان القلوب هي العين داخل صدر البشر. ان الإنسان اذا واصل نسق حياته دون تطبيق حديث الرسول صلى الله عليه و سلم يصاب بالملل و الشعور بالرتابة و الكلل فيتبلد حسه و ذهنه فيصبح كمن اصابه العمى الفكري وعقله كالمخدر فيشعر و كانه آلة مبرمجة اوتوماتيكيا على القيام بكذا عمل دون الاحساس بمتعة العمل او بما فعل  و انجز فتصاب نفسه  بالظلام وفي كثير من الاحيان بالكابة و الغم  وكان نفسه مطبقة عليه هذا إذا لم يطبق حديث الرسول صلى الله عليه و سلم. لقد اثبت العلم  في الطب النفسي و الدراسات النفسية صحة الحديث الشريف للرسول صلى الله عليه و سلم حيث انه اذا استمر نسق حياة المرء على نسق واحد ووتيرة واحدة دون تغيير و دون تجديد مع نظام واحد لمدة زمنية طويلة نوعا ما   يؤدى به الى الاحساس بالملل و الفتور و الرتابة المتواصلة و القلق مما يشعره بالكابة وكرهه للعمل او النفورمنه حيث انه يسلك نفس المسلك يوميا و نفس الدرب و نفس العمل و نفس وسائل النقل و نفس النشاط و نفس الاشخاص التي يقابلها و يتعامل معها يوميا ونفس الاكل تقريبا مع البقاء في نفس المكتب لمدة ثماني ساعات او في نفس الحضيرة او المؤسسة يوما كاملا امرا يشعره بالملل والرتابه والكآبه والاكتئاب  مما يؤدي به حتما الى الاحباط النفسي و الارهاق الفكري حيث ان الانسان بطبعه ميال الى التغيير. وهذا من الاخطاء التي يقع فيها مسيروا الادارات ورؤساء العمل وهي من الاسباب التي تجعل مردود العمل ضعيفا خاصة مع الضغط النفسي الذي يتعرض اليه المرء بالادارة او في اي مجال عملي،  اذا المطلوب من المؤسسة او الادارة المشغلة باقامة رحلات ترفيهية  لموظفيها و عمالها لما لا مع سلاسة المعاملة و المحافظة على حق الحصول على اجازة وذلك للمحافظة على مواصلة  النشاط و الحيوية لتجديد الطاقة الذهنية  البشرية مع حوافز تشجيعية ان تطلب الامر لتحسيس المرء بقيمة وجوده و كيانه  لتحفيزه على المزيد من البذل والعطاء  وتعزيز الصحه النفسيه التى هى اساس جوده الحياة وفرحتها  اذ السعاده هى سبب التغيير من الاسوء الى الاحسن و الاجود حيث ان الترويح عن النفس هو المتنفس الوحيد لها و الاكسجين النفسي بالنسبة للانسان كالماء و الهواء الى الجسد و كالماء لحياة النبات الترويح عن النفس امر مطلوب والتغيير الايجابي محبوب. الاديبة و الكاتبة و الناقدة و الشاعرة فوزية بن حورية
« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق