]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الاسلام حزب واحد

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-07-25 ، الوقت: 02:12:03
  • تقييم المقالة:

ليلة القدر عيد احتفل بها ترفع فيه الايادي

تطلب من الاله التوبة و النصر على الاعادي

تفتح فيهه السماء فتنزل ملائكة من السماء لترى افعال العباد

تكافىء المؤمن فتزيده درجة عند خالقه و تلعن الكافر اللحاد

ما من مسلم يؤمن بالله لا يحتفل بليلة القدر و يصلي فريضة العشاء في الجوامع مع الايمة و الاشهاد

و لا يسهر الليل حتى صلاة الصبح يقرىء القران و لله يتضرع و ينادي

منهم من يقول ربي انا عبد ضعيف و انت خالقي اعفر لي دنوبي كلها و بلغلي مرادي

و منهم من يطلب المغفرة لامه و ابيه و اهله و لكل المسلمين ان يبلغوا درجة المؤمنين الامجاد

و منهم من يبقوا عاكفين في المساجد يترقبون رزقا من ربهم و لا يهمهم الا انفسهم اني لاراهم من الفساد

لحيهم طويلة يرتدون اقمصة ليتشبهوا بمن عاش قبلهم في الجاهلية و يحسبون انهم من السلف الصالح 

كل المسلمين الدين لا يشبهونهم اعداء قتلهم مباح من الخالق حتى في الاعياد

اه من المسلمين تفرق شملهم بالرغم انهم يؤمنون بنفس الالاه و بنفس اسامي الرسل الدين ارسلوا للعباد

غرهم الشيطان كل حزب فرح بحزبه و يتهم الاخرين بالفساد

و الحقيقة ان الدين حزب واحد كربنا الاحاد

ابتدعوا الاحزاب الظالمين و المشركين و اللحاد

ليصعف ايماننا بالله و نفقد العزة و لا نبلغ الرشاد

انظروا الى حالنا جميعا ادلاء جبناء امام الاعادي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق