]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أول الدهشة

بواسطة: Hassan Assi  |  بتاريخ: 2014-07-24 ، الوقت: 23:29:06
  • تقييم المقالة:
أول الدهشة أيّها السديم المتدفّق
إعزفْ على ظمأي
لحن الغرباء
بمقام الجفاف
إعزفْ على القبور
مقام العظام
إن شئت لحن الإنتماء
أصلح أوتارك وأكمل
يا أبي ..
المسافة صيف والدروب ماء عاري
قد مرّت خمس غيوم


في أول الدهشة
ستظل الأشجار على قيد الضوء
تحترق الغربان
فوق أغصان الصفصاف
وزهر الليمون حارق هذا النهار
مسكونة هذه اليقظة بالفراغ
والنهر بياض يضاجع المرايا
خلف هذا السواد المحموم


يا أبي
جنون الموت يسير بلا خفين
يضيق الماء عند كوة الحياة
كعصفور مبلّل بالخوف
يرتعش غباري
يمتد الغصن فوق جسدي كفناً
أعبر الضفة الأخرى
لا سبيل للهروب
من هذا النبض الموشوم


هذا الوجع صوفيّ النزف
وهذا النصل خبز النبيّ الهارب
تشهر الصلاة قلبها
يفترش ظلّي لون الخطى
ويتبعثر القصيد فوق نحر الموج
على خد الفصول بكت فراشات القمر
دوّن أساطير الدم المسفوك
وهبني الخفق المكلوم


هذا البخار المالح
يجتاح رائحة الصلاة
يمضي الوطن نحو موت يشتهيه
والصغار يجرون خلف الندى
يطلي رؤوسهم التراب
تنتصب الهزيمة وتتطاول
وتمد مخالب تكبّل الرصيف
غيمة غيمة
والثمر مسموم


وحدنا وهذه الساعة الصفراء
نتلاشى في فراغ المواعيد
والعصافير سحابة
أينعت عش القمر
من منكم رأى قتبلاً
يعانق نصل قاتله
من شاهد المساء يشق
بخار البحر
والأسماء تموت ويتراقص الحنظل
فوق الجراد الملموم



فوق قيد المدى
ترسم الريح فوضى
تسقط الظلال على المرايا
والذاكرة مرثية زرقاء
وفراشات القلب تحترق
على أطراف العزلة
هذه الأجساد مقيّدة
فوق الغبار
والأطراف وقت يهبط ويضيق
بين أنياب الرّحى المغموم


يا أبي
هذا النصل الغائر يرتد
من ضلع إلى ضلع
وتلك المواسم عارية
والبساتين أوراق صفراء
أمعاء المدينة تتساقط
قبوراً فوق قبور
حتى ضاق بالقبور التراب
وتساقطت عيون الشمس
فوق كل شارع وكل دار
وعلى تلك الكروم

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق