]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الجنس فى العقل العربى (8)

بواسطة: محمد حسن  |  بتاريخ: 2014-07-23 ، الوقت: 15:57:38
  • تقييم المقالة:

وإن كان غض البصر, والتزام الشرع فى زى الشباب والفتيات,والصوم,ومراقبة الله _سبحانه وتعالى _فى السر والعلن من الأسباب المعينة على ترويض الرغبة الجنسية فى الإنسان إلا أن الحل الناجع والناجح لذلك هو الزواج, وإحياء سنة التعدد من أهم المعينات والمساعدات على ترويض الرغبة الجنسية فى الإنسان.

 

فلابد من ثورة إجتماعية ومجتمعية تقلب موازين المجتمع العرفية الجاهلية وعاداته القميئة التى تعوق فكرة تيسير الزواج وإتاحته فى أبسط الصور وأقل التكاليف.ويتم الترويج والتسويق للتعدد

 

فلعل فى مثل صورة الصحابية الجليلة عاتكة بنت زيد بن عمرو بن نفيل  تجد بساطة وسهولة وييسر فى أمر الزواج عند النساء قبل الرجال حيث أنها مثلاً، تزوجها عمرُ بن الخطاب، وهي ابنة عمه وكان لها محباً وبها معجباً (كذا في البداية والنهاية)، وقد كانت قبله تحت زيد بن الخطاب، فقُتِل عنها، وكانت قبل زيد تحت عبد الله بن أبي بكر فقُتل عنها، ولما مات عمر تزوجها بعده الزبيرُ، فلما قُتِل خطبها علي بن أبي طالب فقالت: إني أرغب بك عن الموت!، وامتنعت عن التزوج حتى ماتت. [انظر: البداية والنهاية -ابن كثير- أحداث سنة إحدى عشرة- جزء 6 - صفحة 353).

 

وأخيرا !

 

ثوروا على عادات مجتمعكم وأبدوا بأنفسكم وتزوجوا وزوجوا أبنائكم وبناتكم ويسروا لهم ولهن,

 

وأحيوا سنة نبيكم فإن خلاصنا فيها.. عليكم بالتعدد مثنى وثلاث ورباع.

 

وإياكم والعزوبية وإياكم والوحدة!

 

وإياكم ثم إياكم من الفراغ ..اشغلوا أنفسكم بقضايا الأمة الكبرى ولا تنعزلوا ولا تجعلوا أنفسكم فريسة للفراغ والوحدة. .


 

 

 

 

 

 

............................................................

المصادر

 

-تفسير بن كثير

 

-موقع إسلام ويب

 

-مقال منهج التربية الإسلامية في تنظيم الغريزة الجنسية محمد علي الخطيب.

 



 -مقال التربية الجنسية في الإسلام: قواعد وضوابط

مولاي المصطفى البرجاوي

 



 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق