]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عـائـدون...

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2014-07-23 ، الوقت: 10:40:11
  • تقييم المقالة:

 

سوف يزهرُ البرتقالُ، ويخضرُّ الزيتونُ،

وتيْنَعُ الأرضُ، ويَصْدحُ الآذانُ من قبة المسجد الأقصى، ويَصْدَعُ المؤمنون بالصلوات.

سوف يُرَفْرفُ الحمامُ فوق الأبراج،

ويعودُ الأبناءُ إلى بيوت أهاليهم، يُشرِّعون أبوابَها بمفاتيح ورِثوها عن الراحلين...

قريباً، ستعودُ الأسماءُ العربية إلى حارات القدس، ورام الله، وجنين، ورفح، وبيت لحم، ويافا، وحيفا، وعكا، وصبرا وشاتيلا...

سيعود المكانُ إلى أصله، والفلسطينيون إلى فلسطينِهم...

وعْدُ السماءِ يقولُ ذلك، وأنبياءُ الله يشهدون، والأرضُ تنتظرُ، والحقُّ ينتظرُ، والرجاءُ لا ينقطعُ، ودعاءُ المظلومين مستجابٌ.

قريباً، ولو رآه البعضُ بعيداً...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2014-07-23
    ان شاء الله يا اخي الراقي الخضر
    سيكون عودة للوطن بالعودة دوما للايمان والتوحيد
    ستكون اللحظات الأجمل حينما ندرك معنى العودة بحق
    كلماتك تنبع من نبل وأصالة ..وانت صاحبها ايها الاستاذ البارع 
    طيف امرأه بخالص التقدير 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق