]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عٌلَى عٌتٌبًاتٌ الَأنِتٌظُارِ !!

بواسطة: إنجي علي  |  بتاريخ: 2014-07-22 ، الوقت: 23:35:43
  • تقييم المقالة:
عٌلَى عٌتٌبًاتٌ الَأنِتٌظُارِ !!
عٌلَى عٌتٌبًاتٌ الَأنِتٌظُارِ !!
حًنِآيِا اَلٌروٌحً لَكَ عٌآشُقُهّ ،،دٍآخِلَ لَهّفُة الَأنِفُاسِ . 
وَضجّيِجّ النِبًض يِهّذِئ،،وٌيَشُتٌاقُ .
***
الصَمتْ وَالكبرياءِ يِزٍدٍادٍ خِلَفُ بًحًة اَلصَوَتِ .
يُبَعٌثًرانِيِ بًيِنِ الَأَوٌراَقِ ..
***
تٌعٌيِدٍنِيِ الذَاكَرة ،،إلي مًدٍنِ الَبًکْاء .
أنثرُ فَوق سُطورِيٌ ،،أَشلاء اَلذِكرَيَاتِ
تُهْطِلُنِيْ بالحَنِيْنَ ،،تَمُسُّ عُقْرَ أَوْجَآعِيْ ،،
وَإِرْتِعآشآتِ ظِلّيْ،،
أَبِكِْي ،،
آنِفُاسِكَ تٌرافُقُ تٌنِهّيِدٍة وٌجّعٌيِ ..
اُمْتُلِئَ تَحْدِيقَا وَاِنْتِظارَا،،
أرَىْ رِفَاتِيٌ ،،
سجينةٍ بين أَحَرٌفِ صَمْاءِ.
***
يِزٍدٍادٍ وٌجّعٌ الَسِؤالَ ..
وَأَهْدابَْ اَلَمَسْاءِ تَمُوج فيٌ الخَيَالِ ..
بين دفقِ المَشَاعُرْ ،، وضَخِ الأَشَوَاقِ ..
***
يُحَاوَرِنِيْ ،،حُضُوْرٌكَ اَلذِيْ لآ يَفْنَى ..
بَيْنَ شَظَآيَا الحَرْف ،،وَأَصْوآتُ وَلَهي..
أَتَرَنّحَةٌ بــِزَوَآيآ السُطْورِ.
***
خِلَفُ آنِتٌزٍاعٌ الَروٌحً ،،
بَيْنَ أَوْرِدَةِ خَلآيَايْ،،
يَتَمَرُّدَ الحِرَفِ ،،تَحُتَويَنْيْ الذِكْريَ ،، 
لِتُسَجِّنُ سَرَائِرُ الْقَصِيدَة ََ!!
خِلَفُ عٌتٌبًاتٌ الَأنِتٌظُارِ ..
إَنجِيْ عَلِيِْ 

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق