]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ربنا اقوي من جبروت الاعادي

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-07-21 ، الوقت: 02:26:14
  • تقييم المقالة:

بدور ابائي و اجدادي زرعت و انتجت محاصيل تربك و تقهر الاعادي

كل ثمرة منها فيها رائحة مسك تدعو ابناءها للجهاد

فلسطين يا بني صهيون ستضل مسلمة بفضل تماسك الايادي

شعبها مخلوق من طينة افضل العباد

رغم ما عندكم من اشلحة دمار شامل سننتصر و لو بقدف الرشاد

الحجارة في بلادنا سلاحنا و عندنا ايادي

اعلم انكم تخافونها جبناء امام اطفال بلادي

انظروا حالتكم خائفين زعيمكم للهدنة ينادي

يعلم جيدا مفهوم الجهاد

لا نهاب الموت كلنا شداد

نعطي روحنا و لا نلبس السواد

ربنا خلقنا لنقهر الفساد

و نسلك سبيل يظهر الرشاد

لا تحسبوا انفسكم اقوي من باعث الامجاد

ان مات واحد منا فهو شىء عادي

اما بالنسبة اليكم الموت لعنة من خالق العباد

لا تتمونها ابدا كل واحد منكم كافر لحاد

لا تحسن انك يا صهيوني قاتل العباد

الموت بيد مالك واحد الاهنا الاحاد

ان اراد لنا ربنا الموت لا سواه يقدر 

ملكوت الموت يامره مالك العباد

و الله و لو عندكم طائرات و قنابل و اساطيل

ربنا يقدر ان يهلكها و يجعلها رماد

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق