]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فقط في فلسطين

بواسطة: ابراهيم غالب سويد  |  بتاريخ: 2014-07-19 ، الوقت: 23:19:01
  • تقييم المقالة:

قال تعالى : ( ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين ( 155 ) الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون ( 156 ) أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون (157)) صدق الله العظيم

 

في فلسطين قصص الصبر تروى على أطفال الشهداء تخبرهم  تلك العجوز عن بطلٍ وعن قائد صبر ونال الشهادة وتخبرهم أيضاً عن أمهات غرسوا في عقول أبنائهم طعم الصبر وحلاوة ألانتصار ولذة الفرج .

في فلسطين فقط، ترى ما لا يرى هي ارض أبطال، الأرض التي تفوح من أتربتها رائحة الشهادة ، هي الأرض التى قدمت أمهاتنا الأرواح عطايا لها وهي الأرض التي تروى بدماء الشهداء لا بالمطر.

في فلسطين تقدم الحلوى في بيوت الشهداء فرحاً بشهيد قادم يزف بدمائه محمولاً على الأكتاف وزغاريد النساء تستقبله ،وأمه تبكي فرحاً بشهيدها الأخير! فلم يبقى في هذا المنزل غيرها ومجموعة من الصور لأحد عشر شهيداً .

في فلسطين وفي هذا الأيام تقدم الحلوى في بيوت المقدسين لوصول صاروخ الى أراضيها المحتلة ، هذا هي فلسطين وها هم أبنائها .

 

وبين الخذلان العربي والصمت ألأزلي الذي بات طابعنا تقف فلسطين وحدها أمام ذلك العدوان أمام تلك الطواغيت، فلسطين اليوم تنتفض تقاوم تقدم الموت و الخوف وتدك أراضيها المحتلة بطعم الحرية فاستبشري يا أمي فالنصر قادم وقدمي الحلوى عن شهدائنا واصبري ان الله مع الصابرين ومالنا إلا الدعاء فإن خذلتنا أيدينا فإن الله ولي الصابرين ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق