]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إخوة يوسف في غزة!! (قصة قصيرة جدا)

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2014-07-19 ، الوقت: 14:10:50
  • تقييم المقالة:

 

فزعَ الطفلُ من صوت الدَّوي، وتناهى إلى سمْعِه صراخٌ وعويلٌ من بيوتٍ مجاورةٍ، ورأى أمَّهُ تنتفضُ مذعورةً، وتتلقفه بين يديه، تعْدو به خارج المنزل. 
شاهدَ دخاناً يتطايرُ في السماء، وجدراناً تصدَّعت وتشققت، وأخرى انهارت وسقطت على الأرض، وناساً يفِرُّون هنا وهناك، وكادت أمُّهُ تسقطُ حين اصطدمت بجثةٍ غارقةٍ في الدماء، واختبأت به في مكانٍ لم يتبيَّنْهُ، كما لم يتبيَّنْ باقي الأشخاص الذين ازدحموا في نفس المكان...
سأل أمَّه ببراءة:
ـ ما الذي يجري يا أُمِّي؟
قالت له ببُكاءٍ:
ـ إنهم يقصفوننا يا بنيَّ؟
ـ من هم الذين يقصفوننا؟
ـ اليهودُ...
ـ وأين إخوتي؟
ـ إنهم يكيدون لنا...
وانكمشَ الطفلُ في حضن أمِّهِ، وأشباح إخوة يوسف والذئب يطوفون بذهنه الصغير.

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق